عن عمر ناهز 92 عاماً، غيّب الموت، أمس، الإذاعية المصرية المخضرمة آمال فهمي، التي تعد إحدى رائدات العمل الإعلامي في المنطقة العربية.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، أن الإذاعية الراحلة توفيت داخل أحد المستشفيات، الذي نقلت إليه قبل عام تقريبا بسبب ضعف صحتها.

ولدت آمال فهمي عام 1926، وتخرجت في كلية الآداب بجامعة القاهرة قبل أن تلتحق بالإذاعة المصرية عام 1951. قدمت الكثير من البرامج الإذاعية وكانت أول من قدم (فوازير رمضان) في الإذاعة، إلا أن اسمها ظل مرتبطا في وجدان المستمعين ببرنامج (على الناصية)، الذي كانت تقدمه على إذاعة البرنامج العام وطافت به أنحاء مصر.

ظهرت بشخصيتها الحقيقية وبرنامجها المشهور في فيلم (حكاية حب) مع المغني الراحل عبدالحليم حافظ.

وكانت أول امرأة ترأس إذاعة في مصر وهي (الشرق الأوسط) عام 1964، ثم تدرجت في المناصب حتى وصلت درجة وكيل وزارة الإعلام.

وأصدر مجلس الوزراء المصري بياناً نعى فيه الإذاعية الراحلة، مثمناً ما قدمته خلال مسيرتها الطويلة من أعمال أثرت الإذاعة المصرية.

وأشاد رئيس الوزراء شريف إسماعيل “بما كانت تتمتع به من أسلوب فريد في عرض القضايا، واستضافة العديد من الشخصيات على مدار فترة عمل برنامجها الشهير”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.