انطلق يوم الثلاثاء 10 ابريل  أمس لأول مرة في السعودية «أسبوع الموضة العربي» الذي تستضيفه المملكة في فندق «ريتز كارلتون» في مدينة الرياض، بمشاركة مجموعة من دور أزياء لمصممين عالميين، بينهم المصمم الإيطالي روبرتو كافالي، والمصمم الفرنسي جان بول غوتييه، والمصممة الروسية يوليا يانينا، واللبناني العالمي باسيل سودا.

وتعرض أول منصة رسمية للموضة في المملكة، أحدث مجموعات لمصممات سعوديات، بينهن ريم الكنهل، وأروى العماري، ومشاعل الراجحي، وأروى البنوي، وعليا الصواف، إلى جانب باقة من الأسماء العالمية، بينها المصمم ميزون ألكسندرين من البرازيل، ونجا سعادة من لبنان، وعائشة رمضان من الإمارات العربية المتحدة، وآسوري من مصر، وبيبيسارا من كازاخستان، وموا موا من إيطاليا.

ويُشكل الأسبوع المنصة الوحيدة عالمياً لعرض تصاميم الهوت كوتور والملابس الجاهزة، الذي تم تقديمه لأول عام 2014 من قبل مجلس الأزياء العربي الذي يضم ممثلين عن الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية. ويجمع هذا النمط التصميمي بين الأزياء الجاهزة والراقية، ويركز على ملابس مصممة ومنفذة بمعايير الأزياء الراقية، على أن تتوافر في الأسواق وبمقاسات مختلفة، ما لاقى رواجاً لدى السيدات العربيات الباحثات عن الأناقة في شكل يومي.
ومن جهتها أكدت الاميرة نورة بنت فيصل آل سعود الرئيسة الفخرية للمجلس العربي للموضة لـ“روج” انه استضافت أسبوع الموضة بالرياض لا يعد حدث خاص بالموضة فقط بل يفتح الأبواب لمجالات عديدة سياحية واقتصادية وغيرها الكثير، معبره عن سعادتها لمشاركة المصممات السعوديات  في عروض الأزياء خوضهن تجارب بمعايير عالمية.

وأشارت الأميرة نورة إلى وجود الكثير من الخطط في مجال الموضة سيتم تنفيذها قريبا، مشيرة إلى ان المتطوعات في المناسبة جميعهن طالبات متخصصات في تصميم الأزياء والموضة من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ومن معهد رافلز.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.