بعد انتهاء مرحلة التسنين تبدء أهمية العناية والمتابعه لأسنان الطفل اللبنية والاهتمام بها،  وتوضح الدكتورة مي محمودة أخصائية طب أسنان أطفال لـ( روج ) على أنه بالرغم من أن الأسنان اللبنية لن تبقى لفترة طويلة في فم الطفل إلا أن الاعتناء بها ضروري للحفاظ على صحة اللثة وبنية أسنان مستقبلية قوية وخالية من التسوس ، لذلك تنصح الدكتورة محمودة من أجل التأكد من حصول الطفل على أسنان جديدة صحيحة وسليمة رعاية صحة فم الطفل من خلال اتباع بعض النصائح  :-
– العناية بالأسنان اللبنية حتى قبل التسنين : ابدئي بتنظيف فم طفلك حتى قبل أن تظهر أسنانه والقيام بمسح اللثة بقطعة قماش نظيفة مبللة بالماء الدافئ أو قطعة من الشاش ملفوفة حول الإصابع كما يمكنك أيضا شراء أدوات مطاطية تتناسب مع إصبع السبابة لإستخدامها في فرك الفم والتخلص من آثار الطعام والحليب الزائد .
– تجنب زجاجة الحليب قبل النوم : إستخدمي روائح عطرية متوفرة في الصيدليات مثل عبير الورد الرومنسي , اللافندر , جوزالهند الكريمي وعبير الأعشاب الأصلي وغيرها لأنهم من العلامات الأولى التي تحافظ على التجاويف في أسنان الطفل كما تعد أحدى التغيرات الكبيرة في لونها لذلك تجنبي تعويد طفلك على النوم أثناء شربه للحليب ( أو العصير ) لأنها تتسبب في تسوس الأسنان اللبنية كما أن من المهم ألا تتركي طفلك مع بزجاجة الحليب لفترات طويلة خاصة إذا لاحظت أنه لم يرغب بتناولها وأنه يلعب بها فقط .
– استخدام فرشاة الأسنان في عمر السنتين : عندما يصل عمر الطفل سنتين تكون أسنانه اللبنية قد اكتملت لذلك من المهم أن تقومي بفرك أسنانه الصغيرة بواسطة فرشاة الأسنان المناسبة لعمره مع وضع قطعة صغيرة من معجون الأسنان بالفلورايد ثم إفركيها جيدا مرتين في اليوم .
– عدم إهمال زيارة طبيب الأسنان : يجب أن يحصل الطفل على أول فحص لأسنانه عند الطبيب في السنه الأول أو عند ظهور أول سن لأن الطبيب يفحص صحة أسنان طفلك اللبنية كما أنه سيعرفك الطريقة الصحيحة للعناية بها ولتجنب تسوسها وحتى تجنب التهاب اللثة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني