أعادت هيئة التحقيق والادعاء العام بجدة أمس ملف عامل وافد وجد في حسابه مبلغ 13 مليون ريال ، وذلك بعد التحقيق معه ومع مكفولته السعودية حيث اتضح بعد التحقيقات ان الاموال من مصادر مشروعة ولا يوجد أي شبهة للتستر التجاري.

وواجه أعضاء الدائرة القضائية بالمحكمة الإدارية العامل الوافد، وأكد لهم أنه يعمل بائعاً في محل مخصص لبيع النظارات والعدسات اللاصقة، تعود ملكيته لسيدة سعودية، زاعماً أنه يعمل براتب شهري قدره 6000 ريال شهرياً، وأن جميع إيرادات المحل يستلمها أبناء مكفولته، وفقاً لصحيفة “عكاظ” السعودية.

وبرر العامل في دفاعاته وجود مبلغ 13 مليون ريال في حسابه بأنه عائد لأرباح استثمارات يديرها هو و زوجته من خلال إحدى الشركات الأجنبية التي تعمل بالتداولات والاستثمارات من خلال الانترنت، مشيراً إلى أنه وبالاتفاق مع زوجته قرّرا الاحتفاظ بالمبلغ في حسابه خوفاً من أساليب النظام في بلاده.

واختتم العامل دفوعاته بتأكيده أنه لا يوجد تستر تجاري من مكفولته السعودية التي يعمل لديها في محل بيع النظارات والعدسات، وأنها تعلم بالمبالغ المالية التي في حسابه من عائدات أرباح الاستثمار الذي يديره هو وزوجته من خلال الشركة المذكورة، مؤكداً أنه لم يعط مكفولته السعودية أي مقابل على ذلك باستثناء علبة حلوى أحضرها لها في إحدى السنوات بعد عودته من بلاده.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.