اختتم اليوم  الاثنين 16 ابريل الجاري المؤتمر السعودي الأول لجراحة التجميل والترميم الذي أقيم في الرياض من 13 إلى 16 من شهر أبريل الحالي 2018 م في فندق كراون بلازا بمشاركة أكثر من خمسين متحدثا محليا ودوليا من مختلف دول العالم، للحديث عن أخر مستجدات جراحة التجميل واستطلاع نتائج الدراسات حول المنطقة والعالم بشكل عام.

قال الرئيس العام للمؤتمر الدكتور الاستشاري جمال جمعه رئيس الكلية الأمريكية للجراحين بالمملكة أن لأطباء المملكة خبرة كبيرة في مجال الترميم وخاصة ترميم الوجه واليد بعد الحوادث أو التشوهات الخلقية وأيضا ترميم الثدي بعد الأمراض السرطانية، و أضاف أن الجراحة التجميلية والترميمية والتحسينية أصبحت ذات أهمية كبيرة في العالم وفي الشرق الأوسط ، وتقدمت الأبحاث والطرق العلاجية فيها بشكل كبير في العقد الأخير.

كما نوه جمعة بأن الممملكة تميزت بكوادرها الطبية في هذا المجال تقدما ملحوظا وله أثرة في كثير من الدول وخاصة الدول العربية مشيراً إلى أن الرياض تتصدر المدن العربية من حيث الإقبال على عمليات التجميل، وأحدث الأجهزة والتقنيات التي زادت من معدلات الأمان ما بعد العمليات .

يعتبر االمؤتمر السعودي الأول لجراحة التجميل والترميم الأول من نوعه في المملكة وبالمشاركة مع الجمعية العالمية للجراحة التجميلية ومقرها بالولايات المتحدة الأمريكية حيث يسعى لتطوير المجال الطبي في هذا الشق الجراحي وهو جراحة التجميل والترميم ، وهو بمثابة نقطة التقاء للأطباء السعوديين والخليجين ومنطقة الشرق الأوسط لمتابعة كل ما هو جديد سواء في الأبحاث العلمية أو الأجهزة الطبية أو الأدوية في هذا المجال ، ونأمل أن يكون من المؤتمرات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط ، كما يشارك في المؤتمر رؤساء جمعيات الجراحة التجميلية من كندا والنرويج ورومانيا وتركيا بالإضافة إلى دول الخليج العربي والأردن ومصر و يضم المؤتمر العديد من الأساتذة العالميين سواء من كندا وأمريكا وأوروبا ، والعديد من الأساتذة السعوديين سواء من الجامعات أو من الاستشاريين المميزين ، والأخصائيين والأطباء الجدد وأيضا الأطباء السعوديين المقيمين ، حيث أثبتت الدراسات أن المؤتمرات الطبية تبث الجديد في عالم الطب بشكل سريع ومباشر عن طريق الالتقاء والحضور والمناقشة الحية والفعاليات والورش التي تكون مصاحبة للمؤتمر.

وقد ركز المؤتمر خلال الأيام الثلاثة على التكامل في الرعاية التجميلية بعقد مؤتمر خاص عن التمريض وطرق الاهتمام بالجروح والحروق وطريقة التعامل معها من الهيئة التمريضية.. وقد أشار جمعة إلى مشاركة 17 دولة تقريباً و 323 ورقة علمية و 22 بحث محلي قدم من الأطباء المتدربين وكانت البحوث بالمشاركة مع الاستشاريين بالجامعات السعودية ومراكز التدريب .

وأشار الرئيس العام للمؤتمر الدكتور جمال جمعة إلى أن النتائج كانت إيجابية حيث أن الجراحين تعلموا تقنيات حرفية جديدة في كيفية إجراء العمليات تساعد هذه التقنيات على إكمال الجراحة بشكل مناسب.

وقال الدكتور بشر شنواني استشاري جراحة التجميل مستشفيات الصفوة بالرياض : ” أن اليوم الختامي للمؤتمر السعودي لجراحة التجميل حقق نجاح باهر  بمجهودات متواصلة من عدة جهات أولها الإدارة المنظمة للمؤتمر والتي تتمثل بالجنة التنظيمية واللجنة العلمية في اختيار الأوراق البحثية بالإضافة إلى مشاركة أطباء المستقبل وهم أطباء كلية الطب في العديد من المستشفيات” و أضاف ” نحن نأمل بإضافة مؤتمرات قادمة ونتمنى أن تكون هذه المؤتمرات في الرياض عاصمة الجمال”.

ووضح الدكتور عدنان غازي جليدان استشاري جراحة التجميل والترميم في مستشفى الملك خالد الجامعي أستاذ مساعد في جامعة الملك سعود رئيس برنامج تدريب الأطباء المقيمين في جامعة الملك سعود عضو في جمعية الجراحين الأمريكية  وكثير من الجمعيات المحلية والعالمية أن موضوع التجميل يشد ناس كثير بعد دخول وسائل التواصل الاجتماعي ومن ضمنهم الطلاب. وقال : ” هناك 10 أساتذة مساعدين في قسم التجميل في جامعة الملك سعود مما أدى إلى الإقبال المتزايد على هذا التخصص ففي هذه السنة تقدم إلينا 200 طالب وتم اختيار 10منهم وقد كانت مشاركة الطلاب في المؤتمر  مشاركة فعاله”.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.