يتمتع الكركم يتمتع -إضافة إلى لونه الأصفر البهي -بمجموعة كبيرة من الفيتامينات وغيرها من المواد المفيدة الأخرى، إضافة إلى كونه نبات قليل السعرات الحرارية، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الماء، في حين يحتوي الزنجبيل على مجموعة من الزيوت الطيارة ذات الطعم اللاذع الحار والرائحة القوية وهو من النباتات الدرنية التي تنمو تحت الأرض،

ويعد شراب الكركم والزنجبيل معا من المشروبات الطبيعية، التي لاقت استحسانا كبيرا وواسعا بين الناس، خاصة من يعانون من الوزن الزائد وتراكم الدهون والشحوم ، حيث يتميز شراب الكركم و الزنجبيل بكونه من أفضل الوصفات الطبيعية التي يتم تحضيرها بطريقة سهلة وبسيطة، و التي تساعد على خسارة ما يقارب 30000 سعرة حرارية خلال شهر كامل دون الحاجة لاتباع حميات غذائية قاسية ، وفقط مع اتباع نظام غذائي متوازن وليس بالقاسي، مع الالتزام بتمارين رياضية .

طريقة تحضير شراب الكركم والزنجبيل:

  •  ملعقة كبيرة من الكركم وأخرى من الزنجبيل الطازج،
  •  نصف ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي
  • برش قشر الليمون الطازج،
  • كوب من الماء الساخن،
  • يخلط لمزيج ويترك جانبا، لكي تتنتقع المكونات بالماء الساخن وتتصفى، ثم تشرب بعد نصف ساعة من تناول الوجبات الرئيسية، حيث تعد هذه المقادير هي الجرعة الموصى بها، ويجب عدم الافراط في تناول الشراب.

فوائد صحية أخرى لشراب الكركم والزنجبيل:

  • طرد السموم: مشروب طبيعي له القدرة على طرد السموم من الدم، يساعد على تطهير الجسم ويحافظ عليه صحيا.
  • علاج الصداع النصفي: هذا الشراب يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، وله القدرة على علاج الصداع النصفي بشكل طبيعي.
  • يقلل من الغثيان: هذا المزيج من الزنجبيل والكركم يقلل مستويات الحمض الموجود في المعدة للحد من الغثيان، لذا يمكن أن يكون علاجا لغثيان الصباح عند النساء الحوامل.
  • يحد من ألم العضلات: لأنه مشروب غني بخصائص مضادة للالتهابات، وهذا الشراب الصحي لديه القدرة على الحد من القروح وآلام العضلات.
  • يقلل من عسر الهضم: هذا المزيج من الزنجبيل والكركم، لديه القدرة على علاج عسر الهضم المزمن، عن طريق تحييد مستويات الحمض في المعدة.
  • يعالج مرض السكر: يحتوي المزيج على خصائص لها القدرة على إحداث توازن بمستويات السكر في الدم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني