يؤكد الدكتور وائل دهان إستشاري الأمراض الباطنية واخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد لـ روج  أن تنتشر الأمراض المعدية دائما بين الأفراد خاصه مع تغير الجو كما أنها تصيب بشكل خاص الأطفال نتيجة ضعف مناعتهم وإختلاطهم الدائم والمتكرر مع أصدقاءهم في المدرسة وأماكن اللعب مما يتطلب من الأهل الانتباه التام لصحة أبنائهم خاصه مع دخول فصل الصيف لأنه وقت (العطلات، السفر، السباحة وغيرها من نشاطات الترفيه) لذلك يجب أن تلتزم الأهالي بتحقيق مجموعة من الاجراءات الضرورية التي تحمي الطفل من إنتقال العدوى إليه من خلال إتباع الأتي:

الإلتزام بالعادات الصحية
يجب على أفراد الأسرة وخاصة الأم الالتزام بالعادات الصحية اليومية مثل: تنظيف وتعقيم أدوات الطعام والحرص على تخصيص أدوات خاصة لكل فرد من الأسرة مثل: (المناشف، لوفة الأستحمام وفرشاة الأسنان وغيرها من أدوات يجب أن تكون شخصيه) وفي حالات المرض لا بد من عزل الطفل المريض الذي يعاني من العطس والسعال المتكرر، تفاديا لإنتقال المرض إلى باقي العائلة والأطفال المحيطين به.

حماية الجروح من التلوث
عند إصابة الطفل بأي نوع من الجروح في الجلد، وتفاديا لإنتقال أي نوع من العدوى أو البكتيريا والميكروبات التي قد تكون متواجده على سطح الجلد، لابد من تطهير الجروح و تعقيمها بوضع مضاد حيوي عليه حتى يلتئم بشكل صحي، أما بالنسبة إلى الجروح العميقة فهي تحتاج الى عناية طبية خاصة تجنبا للأضرار والأعراض الجانبية التي يمكن حدوثها.

تفادي الإختلاط مع الذين يعانون من الأمراض
من السهل انتقال العدوى الى الأطفال لضعف مقاومة أجسامهم أثناء التصدي للعدوى، لأن مخالطة أي مريض قد يصاب الطفل بالعدوى من خلال رذاذ الفم المتطاير الناتج عن السعال والعطس أو النفس الذي يحمل ميكروب المرض، لذلك من الضروري تجنب الأطفال هذه المخالطات المباشرة مع الأشخاص المرضى لحمايتهم من إلتقاط المرض.

أهمية متابعة التطعيمات الضرورية
لحماية الطفل من الامراض المعدية يجب عدم اهمال التطعيمات الضرورية وعملها في وقتها المحدد لأنها تساعد الطفل على تقوية جهازه المناعي وبالتالي تفادي الأصابة بالعدوى.

من هنا ينصح الدكتور وائل بأن الغذاء الصحي والغني بالفيتامينات ومضادات الاكسدة هو من الأمور الأساسية التي تحمي طفلك وتساعده على تقوية جهاز المناعة بالإضافة إلى أنها تحفز قدرة جسمه على محاربة الفيروسات الناقلة للأمراض.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني