افتتح وزير الثقافة في جمهورية طاجيكستان شمس الدين ارومبيك زاده ، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة المهندس أحمد المزيد،مساء أمس السبت 5 مايو 2018م، فعاليات الأيام الثقافية السعودية المقامة على مسرح الأوبرا والبالية بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه، و ذلك  بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى طاجيكستان عبد العزيز بن محمد البادي، وعدد من المسئولين والمثقفين من الجانبين .

و ستقام فعاليات الأيام الثقافية لمدة 4 أيام على التوالي،من 5 ـ 8 من شهر مايو الجاري.

حيث تجول وزير الثقافة الطاجيكي على الأجنحة الموجودة في الفعاليات التي اشتملت جناح خاص للخط العربي، والأزياء التقليدية، والفنون الجميلة، وجناح التمور، وجناح الحرمين الشريفين، وكسوة الكعبة .
عقب ذلك، بدأ الحفل المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى وزير الثقافة الطاجيكي كلمة عبر من خلالها عن سعادته بمبادرة المملكة العربية السعودية،في تنظيم أيام ثقافية في طاجيكستان، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.

بعد ذلك ألقى الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة كلمة قدم فيها شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، وإلى فخامة الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمانوف على مد جسور التعارف الثقافي بين البلدين، مشيراً إلى تنظيم هيئة الثقافة لأكثر من 11 جناحا خلال الفعالية، معبراً عن الفخر لكون المملكة أول دولة عربية تنظم فعاليات ثقافية في جمهورية طاجيكستان.

ثم توالت فقرات الحفل حيث قُدمت عروض موسيقية بقيادة بندر الشريف، إضافة إلى عروض الفلكلور بأنواعها ( المزمار، والسرناي ، والليوه ، والسمسمية ، والبداوي ، والزير ، والسيف العزاوي )، و العرضة السعودية و في ختام الحفل تبادل الجانبين الهدايا التذكارية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني