بدأت استوديوهات “باراماونت” العمل على تحويل مسلسل الرسوم المتحركة الشهير “مغامرات دورا” إلى فيلم سينمائي حي قادم بعنوان “Dora the Explorer”.

وبحسب موقع “Variety”، يؤدي بطولة الفيلم إيزابيلا مونير، ويخرجه جيمس بوبين، على أن يفرج عنه للمرة الأولى في صالات السينما العالمية في أغسطس 2019.

المسلسل أميركي الأصل يحكي عن مغامرات الطفلة “دورا” وصديقها القرد “موزو”، التي تنتقل للعيش مع ابن عمها دييغو، وفي كل مغامرة يجب عليهم القيام بها يطلبان الخريطة وينادونها “خريطة”، فتظهر وتغني أغنيتها ثم تقول لهما 3 أمكنة يجب أن يعبراها وتخبرهما عن الطريق.

وصرحت “مونير” عن الدور الجديد “دورا” الذي ستؤديه قائلة: “يشرفني ويسعدني أن أعيد إحياء دورا للحياة فقد نشأت على مغامراتها، وهو نموذج رائع للفتاة القوية والمغامرة”.

يشار إلى أن مسلسل الرسوم المتحركة “مغامرات دورا” عرض لأول مرة عام 2000.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني