قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتوقيع اتفاقية تعاون مشتركة مع جامعة واسيدا اليابانية لأعمال المسح والتنقيب الأثري في موقع الحوراء بمحافظة إملج بمنطقة تبوك، وجاء ذلك الاتفاق على هامش الزيارة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى العاصمة اليابانية طوكيو.

ووقّع الاتفاقية عن الهيئة الأستاذ جمال عمر نائب الرئيس للآثار والمتاحف، وعن جامعة واسيدا البروفيسور هاساغاوا سو، ووفقاً للاتفاقية سيشارك فريق من الجامعة مع فريق سعودي مشترك في أعمال البحث والتنقيب الأثري في الموقع وذلك ضمن البعثات الدولية السعودية المشتركة العاملة في المملكة تحت إشراف الهيئة.

وترتبط المملكة واليابان بتعاون فاعل في مجال الآثار والتراث الوطني، وتشمل برامج التعاون بين المملكة  واليابان في مجال التنقيب الأثري والمعارض المشتركة والحرف اليدوية والبرامج التدريبية، و من أبرز مجالات التعاون بين الجانبين مشاركة مراكز وجامعات يابانية في البعثات السعودية الدولية المشتركة للتنقيب عن الآثار في مناطق المملكة.

حيث أبرمت الهيئة اتفاقية تعاون علمي مشترك مع الجانب الياباني في مجال الأبحاث والدراسات الأثرية قامت بموجبها الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (الجايكا) بتنفيذ 3 مواسم بحثية لمسح النقوش العربية القديمة والكتابات الإسلامية في منطقة نجران ومنطقة المدينة المنورة، كما قامت الهيئة بتوقيع اتفاقية تعاون علمي مع جامعة كانازاوا اليابانية لتنفيذ مسح أثري لمواقع العصور الحجرية وتتبع الأنماط الرعوية القديمة في منطقتي الجوف وتبوك، وذلك لخمس سنوات ابتداءً من العام 2012، حيث نتج عن أعمال البعثة السعودية اليابانية المشتركة عدد من الاكتشافات المهمة في المنطقتين.

وفي مجال التدريب شارك عدد من مسئولي الهيئة في البرامج التدريبية في مجال المتاحف التي نظّمتها الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) في اليابان.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني