يتعرض بعض الاشخاص خلال نهار شهر رمضان الكريم الى نوبات من النعاس المفاجئة على شكل  (تعب , توتر و ارهاق) . ويؤكد الدكتور علي جاسم إستشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد لـ(روج) أن البعض يشعر في نهار رمضان بالنعاس الشديد مما يؤدي إلى أعاقة القدرة على التركيز والمثابرة على العمل . ويبين أ، بالإضافة أن  العوامل التي تسبب النعاس خلال النهار متعددة وأبرزها (العمل الليلي , السهر , عدم الحصول على ساعات كافية من النوم , الراحة اثناء الليل و اضطرابات النوم العضوية التي تزيد من نسبة النعاس) . كما يبين الدكتور جاسم أن هناك  أسباب أخرى تؤدي إلى حالة النعاس المفاجئ خلال النهار منها :

– اضطرابات في الجهاز المعوي الذي يكون ناتجا عن تناول أطعمة دسمة أثناء السحور و قبل فترة قصيرة من الدخول إلى النوم مما يسبب الأرق وعدم الهضم.

– الشخير الذي ينتج عنه توقف التنفس و الاختناق ومن ثم الاستيقاظ مما يؤدي الى تقطع النوم والأرق وقلة النوم في الليل .

– التهابات الحلق والانف التي تعيق أيضا التنفس وتسبب الاستيقاظ المتكرر أثناء الليل.

– مرض النوم القهري وهو يعد مرض خطيرا لأن يشعر الانسان بنعاس شديد يصعب مقاومته في أوقات غير مناسبة مثل (أثناء القيادة أو خلال الامتحان) فيؤثر ذلك على نسبة التركيز ويسبب النوم لمدة تتراوح بين دقيقة وحتى تصل الى ساعة وبعدها يشعر الشخص بالنشاط فيجب الحذر منه لذلك يتم علاج هذه الحالة بالأدوية التي من مهمتها أن تسيطر على نوبات النعاس وتنشط الذهن خلال النهار.

– الشلل المفاجئ أثناء اليقظة وهو يسبب النعاس حيث يشعر الانسان بضعف في عضلات جسمه وخاصة في (الركبتين , العنق , الذراعين والفك السفلي) مما يؤدي الى الارتخاء المترافق بفقدان التوازن والوقوع على الأرض بدون إغماء.

– الشلل أثناء النوم وهو عندما يستيقظ الانسان خلال الليل ويكن غير قادر على تحريك أطرافه مما يسبب القلق والأرق لأن ذلك يستغرق وقتا للعودة للنوم من جديد لكن هذا العارض قد يختفي بعد دقائق.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.