بلغ إجمالي التبرعات للجمعية الخيرية لرعاية الأيتام إنسان لهذا العام مليوناً وثلاثمائة ألف وثلاثمائة ريال و قصر، حيث تبرعت صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بقصرها و مبلغ مليون ريال سعودي، كما تبرعت صاحبة السمو الملكي الأميرة سلطانة بنت عبد العزيز بن سلمان بمبلغ ثلاثمائة ألف ريال.

و جاء ذلك خلال حفل “الكافلات الرمضاني الرابع” ، الذي رعته صاحبة السمو الملكي  الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبد العزيز، حرم الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، مساء السبت19مايو2018م، بحضور عدد من الأميرات، والكافلات، والداعمات، في فندق قصر الرياض.
حيث شكرت الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد خلال كلمتها إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام “إنسان”، والقائمات على تنظيم الحفل، وقالت: “أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعًا لما يحب ويرضى، وإلى ما يحقق المزيد من النجاح لهذه الجمعية، وتقديم كافة الاحتياجات لخدمة مجتمعنا من خلال دعم هذه الفئة العزيزة على قلوبنا”.
وأوضحت أن “من نعم الله علينا في هذه البلاد المباركة، أن هيأ لنا سبحانه وتعالى سبل الخير، ويسر لنا طرق الأعمال الصالحة، ومن تلك الأعمال ما تقوم به المؤسسات والجمعيات الخيرية، والاجتماعية، والإنسانية في هذا الوطن الغالي، تحت مظلة حكومتنا الرشيدة التي توجه كل اهتماماتها بالبذل والعطاء لإخواننا وأخواتنا وأبنائهم من الأسر المحتاجه، وأسر الأيتام، والأرامل، وتقوم بالاعتناء بأوضاعهم المعيشية والصحية والثقافية والتعليمية”، مبينة أن “كل هذا الجهد المبارك لم يكن ليتحقق لولا تعاون الجميع، وتكاتفهم، لرفع المعاناة عن هذه الفئات الغالية علينا من أبناء وبنات وطننا الحبيب”.
وأضافت الأميرة سارة بنت خالد أن “هذا الدعم لجمعية رعاية الأيتام لم يكن من قبلنا فقط، فقد شاركنا فيه محبو الخير من أهل الخير الذين دعموا الجمعية بصدقاتهم، وزكاتهم، وتبرعوا بالكثير والكثير من الأموال من أجل إخوانهم وأخواتهم، وأبنائهم وبناتهم من أسر الأيتام المحتاجه والفقيرة. ولا زالوا مساندين وداعمين لهذا العمل الإنساني النبيل الذي يعكس صورة الترابط والتكاتف الذي يتميز به مجتمعنا”.
من جهتها قالت الأميرة سلطانة بنت عبد العزيز بن سلمان أن الأيتام يستحقون كل دعم ومساندة والأخذ بأيديهم، مشيرة إلى أن تبرعها ودعمها للجمعية يأتي من منطلق إحساسها بالأيتام وبالمسؤولية الاجتماعية، ومن المنطلق الديني والتكافل الاجتماعي الذي يحثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف.
وأوضحت مساعدة المدير العام للشؤون النسائية بالجمعية الدكتورة شعيع العتيبي، أن “برنامج الكافلات ما هو إلا رافد من أهم روافد الخير للجمعية وكلنا يعلم أن العمل الخيري الإنساني والاجتماعي فيها يحظى بكل رعاية واهتمام منذ نشأة هذه الجمعية على يد رجل الخير والعطاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ثم تضافرت جهود المخلصين لتحقيق نجاحات كبيرة في ميادين العمل الخيري من خلال رعاية الأيتام والأرامل وعلى رأسهم رئيس مجلس إدارة الجمعية الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، ومتابعة من الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس اللجنة التنفيذية” .
وقدّمت مجموعة من زهرات جمعية إنسان لوحة وطنية تفاعل معها الحضور، كما تم عرض فيلم وثائقي عن إنجازات الجمعية.
وفي ختام الحفل كرمت صاحبة السمو الأميرة سارة بنت خالد الداعمين كما كرمت الجمعية صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة على دعمها السخي للجمعية وتبرعها بقصره، وصاحبة السمو الملكي الأميرة سلطانة بنت عبد العزيز بن سلمان لتبرعها السخي، كما افتتحت “معرض الموهوبات” الذي اشتمل على العديد من المعروضات، و استمعت سموها والحضور إلي بعض القصائد والأناشيد من الموهوبات في المعرض.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.