صرح الدكتور خالد بن مكيمن السبيعي العنزي المدير العام التنفيذي لمستشفى المركز التخصصي الطبي بالرياض بأن الإستعدادات تجري على قدم وساق من كافة الجهات المعنية وعلى جميع الأصعدة الإدارية والتنظيمية والفنية والتاهيلية لتسهيل، وتمكين المرأة السعودية لقيادة السيارة خلال الأسابيع القليلة القادمة، وهي نقلة اجتماعية جبارة كما أنها تأتي لتوافق رؤية 2030 والتي أقرتها حكومتنا الرشيدة، كما أشار الدكتور خالد أن بعض السيدات يعانون من بعض الأمراض التي قد تحد من سهولة قيادتهن للسيارة وبالأخص المصابات بأمراض الروماتيزم فقد كان من المهم أن تنظم المستشفى يوما تثقيفيا وتوعويا للتحدث عن كيفية القيادة المريحة والآمنة للمصابات بهذا المرض  وتعتبر هذه الفعالية الأولى من نوعها في السعودية والتي تنطلق من المسؤولية المجتمعية التي تبنتها إدارة المستشفى. كان ذلك خلال الكلمة التي القاها في فعالية بعنوان “ قيادة مريحة و آمنة لمريضات التهاب المفاصل“.

ومن جهتها أوضحت الدكتورة لينا الكبي مديرة شؤون التعليم الطبي واستشارية أمراض الروماتيزم إن الفعالية تميزت بمشاركة متحدثات في مختلف التخصصات ناقشوا أهم المواضيع المتعلقة بمرضى الروماتيزم و قيادة السيارة، كان ذلك في إطار دور الدكتورة لينا ومسؤوليتها في التوعية عن الأمراض الروماتيزمية حيث  دعت المصابات بالتهاب المفاصل  لحضور الفعالية، معربة عن شكرها للمستشفى لتوفيرها لأحدث أساليب العلاج الأكثر تطوراً وتنوع الأدوية البيولوجية الخاصة في علاج الأمراض الروماتيزمية كالروماتويد و التهاب العمود الفقري القسطي و الالتهاب المفصلي الصدفي والتي ساهمت في إحداث تطور جذري في علاج المرضى والتخفيف من حدة العوارض والمضاعفات التي يعاني منها بشكل خاص مرضى الروماتويد.

وأضافت  الكبي هذه الفعالية هي فرصة لرفع مستوى الوعي عند المرضى لمعرفة أكثر عن مرضهم و تمكن المريضات التعرف إلى أشخاص آخرين يعيشون بظروف مماثلة

مشيرة إلى أن هناك العديد من المتحدثات منهم الدكتورة حنان الريس التي تحدثت بصفة عامة عن أمكانية القيادة بأمان لمصابات بمرض الروماتيزم وذلك يتوقف على مدى التأثير الحركي لمرض الروماتيزم على المفاصل كما يتوقف على شدة الإلتهاب والحالة المرضية عند المريضة.

وأضافت إن التهابات المفاصل وتيبسها قد يحد من القدرة على تحريك  اليدين أو الكتف أو القدم بحرية، ويتسبب ذلك في صعوبة متابعة المريضة بسرعة للأحداث المحيطة بها والتصرف فورا بتحريك عجلة القيادة أو استخدام الفرامل أو نقل السرعات أو حتى ارتداء حزام الأمان أو الالتفات لرؤية ما ورائها.

وكذلك إذا أثر الروماتيزم في منطقة الحوض أو الركبة أو رسغ القدم مما قد يسبب صعوبة في دخول السيارة والخروج منها

لذا قد يكون من الصعب قيادة السيارة بأمان مع بعض أمراض الروماتيزم والتهابات المفاصل.

وأضافت الريس أن هناك عدة طرق لمساعدة مريضة الروماتيزم على قيادة السيارة بأمان وهي:

١- استشارة الطبيب وأخذ مسكن للألم قبل القيادة في حال وجود ألام ، وعلى المريضة أن لا تقود السيارة وقت الإلتهاب الشديد في المفاصل أو عند وجود ألام شديدة تحدها من القدرة على الحركة وقيادة السيارة.

٢- استخدام أدوات خاصة يمكن تثبيتها في السيارة للمساعدة على القيادة وتدريب المريضة تدريبا جيدا على استخدام تلك الأدوات .

٣-عدم أخذ االأدوية المسكنة التي تسبب النعاس قبل قيادة السيارة.

٤-المحافظة على لياقة الجسم ونشاطه.

وعلى صعيد آخر تحدثت الدكتورة هناء السبيل عن أفضل طرق قيادة السيارة والجلوس بصورة مريحة أثناء القيادة، وناقشت الخطوات التي تساعد على تفادي الام الظهر و الرقبة و الأوراك خلال القيادة منها:

  • الجلوس بشكل مستقيم لتجنب آلام الظهر والتحميل الزائد على فقرات الرقبة وعظام الكتفين والتي يسببها وضعية الجلوس بانحناء.
  • استخدم وسادة صغيرة مريحة لتوفير الدعم المناسب لظهرك.
  • ركوب السيارة بطريقة صحيحة وهي أن تجلس السيدة بمنطقة الفخذين أولاً على كرسي السيارة، ثم الاستدارة والجلوس بصورة مستقيمة.
  • التحكم في وضعية الكرسي من أهم العوامل لإنهاء آلام الظهر خلال القيادة؛ فيجب أن تكون القدمان مسترخيتين قدر الإمكان ويُمكن الوصول لدواسات قيادة السيارة بسهولة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني