يتعرض الجسم خلال ساعات الصيام الطويلة إلى تغيرات فيزيولوجية  وفي ذلك السياق تشير الدكتورة هلا أبو طه أخصائية التغذية و علاج السمنة لـ(روج) أنه بعد مرور ٨ ساعات من الصوم يبدأ الجسم بإستخدام مخزون السكر المتواجد في العضلات والكبد كمصدر أول للطاقة وبعد انتهاء مخزون السكر مع أستمرار الإنسان في الصيام يلجأ الجسم إلى الدهون المخزنة بالجسم كبديل للطاقة حيث يستمدها بشكل خاص من الدهون الزائدة التي تكون في الجسم ثم في النهاية بعد الإنتهاء من الدهون يستمد طاقته من البروتين الضروري للإنسان.

وتستكمل الدكتورة هلا أن مع فقدان الإنسان لجميع طاقته في الجسم يبدأ ظهور الشعور بالتعب والإرهاق لفقد العضلات نتيجة استهلاك الجسم للسكر للحصول على الطاقة موضحة بعض المشاكل الصحية التي قد يواجهها الجسم أثناء الصيام و طرق تفاديها :

– الشعور بالحرقة أو بعسر الهضم ويمكن تناول أدوية قبل وجبة الإفطار أو السحور لحماية المعدة وعلاج هذه المشكلة.

– هبوط معدل السكر في الدم لمن يعانون من مرض السكري أو من يقاوم جسمهم الأنسولين، ومن  الأفضل ألا يصوم هؤلاء الأشخاص نظرا لظروفهم الصحية علما أن من يعانون من الفئة الثانية من السكري بإمكانهم أن يصوموا.

– الشعور بألم في الرأس بسبب الجوع والجفاف وعدم تناول الطعام والإنقطاع عن المواد المنبهة مثل (الكافيين والنيكوتين). ويكون الحل الأمثل لهذه المشكلة هو الإكثار من شرب المياه بين فترتي الإفطار والسحور .

– يصاب الجسم بالجفاف في الغالب خلال رمضان بسبب (خسارة الجسم للمياه والأملاح للدخول إلى الحمام والتعرق لدرجة الحرارة المرتفعة أو بسبب ممارسة الرياضة أو كثرة الحركة بدون تعويض) لذلك يمكن حل هذه المشكلة أيضا بالإكثار من شرب المياه والسوائل وتناول خضار وفاكهة مليئة بالماء بين فترتي الفطور والسحور.

– هذيان وفقدان للوعي ومن الأفضل في هذه الحالة الركون للراحة وعدم القيام بمجهود جسدي يضع عبء على الجسم .

– مضاعفات لبعض الأمراض مثل (الربو و الضغط) فلابد على المصابين بهذه الأنواع من الأمراض إستشارة طبيبهم المختص في موضوع الصوم مع تناول للدواء في لأوقات مناسبة و بإنتظام.

– الإمساك نتيجة لعدم تناول الوجبات الثلاث الرئيسية بطريقة منتظمة والوجبات الخفيفة بينها مما يؤدي إلى الإمساك وينصح بتناول الألياف  وشرب المياه بكثرة و بممارسة الرياضة بعد الإفطار.

– الشعور بالإجهاد النفسي بسبب النقص في شرب المياه و تناول الطعام وقلة النوم خصوصا مع المدخنين ولمن يكثرون من تناول الكافييين من المهم الإقلال من الكافيين والسجائر قبل دخول الشهر لتقليل تأثيره .

– البدانة وزيادة الوزن لأن بعض الصائمين يتناولون طعام غير صحي كما يكثرون من أكل الحلويات في هذا الشهر ، وقد يعوض البعض عن الصيام في النهار بتناول وجبات متعددة من الإفطار وحتى السحور والصحيح تناول إفطار متوزان و شرب السوائل وتناول وجبات صغيرة من فاكهة ثم تناول وجبة خفيف وقت السحور .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.