أفادت مصادر إعلامية أجنبية أن النجمة العالمية جانيت جاكسون، لجأت لأحد مراكز الشرطة الأمريكية بولاية نيويورك، من أجل الاطمئنان على طفلها عيسى، في الوقت الذي كان فيه مع والده الملياردير القطري وسام المانع في أحد الفنادق بمنطقة مالبيو.

وكشف شقيق جانيت جاكسون “راندي” لموقع Entertainment Tonight، أن السبب وراء قيامها بتلك الخطوة هو تلقيها اتصالًا هاتفيًا من المربية الخاصة بطفلها عيسى، البالغ من العمر عامًا واحدًا، تخبرها فيه بأنها شعرت بالخوف بسبب سلوكيات وتصرفات وسام المانع، وقامت بحبس نفسها في الحمام لكي تتمكن من الاتصال بها.

وتسببت تلك المكالمة في زرع الخوف في قلب جانيت جاكسون على ابنها، وهو ما دفعها للتوجه في تمام العاشرة مساءً إلى مركز الشرطة لكي تراقب طليقها وتضمن سلامة ابنها الوحيد.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني