وقعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن أمس الثلاثاء 5يونيو 2018م، مذكرة تعاون مع الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي حيث تهدف إلى تعزيز التعاون بينهما وتفعيل القطاع غير الربحي لدعم التنمية الوطنية وتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية في الجانب التعليمي والمجتمعي في مختلف مجالات التدريب والأبحاث المشتركة.

ووقعت الاتفاقية في مقر الجامعة كل من وكيلة الجامعة للشؤون الصحية الدكتورة غادة بنت عبدالعزيز بن سيف و الأمين العام للجمعية السعودية للتثقيف الدوائي الدكتورة سارة بنت طارق الرشود .

أكدت الدكتورة غادة بن سيف أن هذا التعاون المتبادل يسعى إلى تحقيق الأهداف المشتركة من خلال برامج تدريبية وبحثية تستهدف طالبات الكليات الصحية وعلى وجه الخصوص طالبات برامج الصيدلة و التثقيف الصحي و علم الوبائيات.

و أشارت بن سيف إلى أن أبرز أهداف هذه المذكرة هي تعزيز أسس وممارسات التثقيف الدوائي بين الطالبات بالإضافة إلى إتاحة الفرص للمختصين والباحثين للاستفادة من المعلومات المتوفرة لتطوير الأبحاث المشتركة بينهما. مؤكدة حرص الجامعة على عقد ندوات ومؤتمرات, و برامج تدريبية مختصة تستهدف الممارسين الصحيين وفئات المجتمع المختلفة بهدف رفع مستوى الوعي الدوائي لدى كافة فئات المجتمع.

وأعربت الدكتورة سارة الرشود أن الشراكة والتعاون بين الجامعة والجمعية تحقق التكامل للقطاع الصحي غير الربحي والتعليم من خلال تبادل الخبرات والمهارات والتي تعتبر من أهم أهداف رؤية الوطن 2030، و أضافت الرشود بأن هذا التكامل يتحقق من خلال تكثيف برامج تعليمية ومجتمعية مختلفة ذات أهداف تنموية, صحية ومجتمعية واضحة وخطط محكمة من أهمها نشر الوعي الدوائي والتدريب, والبحوث والدراسات بالإضافة إلى التأكيد على دعم النشاط اللاصفي في الجامعة.

والجدير بالذكر أن الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي (جمعية دوائي) عقدت شراكة مع وزارة الصحة وجمعية زهرة وتعتبر من الجمعيات المعتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية للتعليم المهني المستمر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني