يقول الدكتور أكرم طه أستشاري الأنف و الأذن و الحنجرة لـ( روج ) :” قد يعاني بعض الأشخاص من مرض السرطان نتيجة عدم الاهتمام بصحة الفم واللثة مما يمكن أن ينعكس بطريقة سلبية على الصحة العامة للجسم” ،  مشيرا إلى قائمة بأبرز النصائح لحماية الفم و اللثة وعدم التعرض للأمراض السرطانية من خلال الأتي :-
– الطريقة الأولى للحفاظ على سلامة الفم من الامراض السرطانية هي أن يقوم الشخص بالحفاظ على نظافة الاسنان واللثة والوقايه من المشاكل التي يمكن أن تظهر نتيجة من بعض العوامل المؤثرة في الأسنان مثل التسوس والبكتريا المتركمة من الطعام داخل الفم وبين الأسنان وغيرها من أمور تعرض الفم للخطر لذلك لابد من ان تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون المخصص لها يوميا مع تنظيف مستمر للاسنان بالخيط فهو يساعد على التخلص من الرواسب داخل الفم وأيضا تفريش اللسان بالفرشاة الخاصة.
– ايضا من الطرق الواجب اتباعها لحماية الفم من الامراض السرطانية الابتعاد عن التدخين والتبغ وغيرها من المواد التي يمكن أن تؤثر على صحة الفم لأن التدخين يعتبر من أبرز العوامل التي تؤدي الى السرطان إضافة إلى تأثيرها على الرئتين حيث يؤثر التبغ بالسلب و يجعلهما ضعيفتين في مقاومة الجراثيم و الفيروسات .
–  لابد من المراجعة الطبية الدورية للاسنان واللثة بجانب الفحوصات الصحية الجسدية الضرورية بين الحين والآخر لأن المراجعة الصحية للفم تعتبر ايضا من الأمور الاساسية التي تحفاظ على صحة سليمة و تفادي الأمراض السرطانية الخطيرة .
– لا يتوقف الأمر على مراقبة صحة الفم فقط يجب الإنتباه الى التقرحات التي تصيبه والنزيف الذي يمكن أن يتعرض له الشخص وضرورة سرعة معالجة التقرحات  مع توخي الحذر و عدم إهمالها أو انتظار زوالها من تلقاء نفسها فالعوامل المسببة لها لا تزال موجودة في الفم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.