أثارت صورة  نجم كرة القدم محمد صلاح وفي يده كتاب “فن اللامبالاة .. لعيش حياة تخالف المألوف” لصاحبه المؤلف الأمريكي مارك مانسون بنسخته العربية، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم إعادة نشرها  آلاف المرات .

ويتحدث الكتاب عن كيفية العيش بسعادة باتباع طريقة تخالف المألوف، إذ يقترح تجنب التركيز الشديد على كل ما هو غير إيجابي من أجل أن يعيش الإنسان حياة أفضل.

وقد تسابق متابعون ومغردون للبحث عن الكتاب في غوغل وعلى تحميل الكتاب في حين ترددت كلمة اللامبالاة لساعات ولآلاف المرات على مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية .

والمفاجأة أن مؤلف الكتاب أرسل من خلال حسابه في تويتر رسالة شكر لصلاح بسبب ارتفاع متابعي الصفحة الخاصة بالكتاب بأكثر من نصف مليون شخص. وقال :” “كل الحب لمحمد صلاح.. استمتع”.

لماذا يقرأ محمد صلاح في ” اللامبالاة”؟

أثارت الصورة تساؤلات عديدة حول دوافع النجم محمد  صلاح في قراءة هذا الكتاب ، وهل لها علاقة بخروج المنتخب المصري من بطولة كأس العالم والمشاكل التي تعرض لها صلاح بعد ظهوره مع الرئيس الشيشاني؟ وهل هو تعبير عن حالة الإحباط التي يمر بها نجم الكورة بعد كأس العالم؟

في حين رمز البعض إلى تهافت العرب على تحميل الكتاب يعكس حالة اللامبالاة واليأس التي تشعر بها الشعوب العربية في هذه المرحلة.

ماذا يقول المقربون من محمد صلاح :

أشار محسن صلاح، المدير الفني السابق للمنتخب المصري أن كتاب فن اللامبالاة الذي يقرأه صلاح يشجع على عدم الالتفات لكل ما يحزن ويؤلم وعن كل ما يبعد الإنسان عن تحقيق آماله وأحلامه وأنه علاج نفسي للحالة التي أوصله لها رجال الاتحاد والاعلام المصري !

كما أيد الكثير من متابعي صلاح أن السبب ربما يكون ما تعرض له من هجوم وضغط بعد خسارة المنتحب ، في حين رأي بعض المغردين أنه من غير المنصف تصدير الفكر السلبى – فكر اللامبالاة- لمتابعين  صلاح من خلال التركيز على ما اختار هو أن يقرأ ، ولا التركيز على الدوافع التي وراء انتقائه هذا الكتاب تحديدا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني