انطلق في الرياض هذا الأسبوع البرنامج التدريبي “صناعة الأفلام” الذي تقدمه الهيئة العامة للثقافة ممثلة بالمجلس السعودي للأفلام بالشراكة مع جامعة “لافيميس” الفرنسية، والذي سيستمر لأسبوع في المملكة قبل الانتقال إلى فرنسا لمدة ستة أسابيع، بمشاركة 12 موهبة سعودية شابة من الجنسين سيتعلمون خلال البرنامج مبدأ حكاية القصة في كل خطوة أثناء صناعة الفيلم، إضافة إلى كيفية توظيف نوع اللقطات وحركتها لحكاية مشاعر الشخصيات، واختيار الألوان الصحيحة، وغير ذلك من العناصر السردية والفنية التي يحتاجها صانع الفيلم.
وينقسم البرنامج التدريبي إلى جانب نظري في الرياض، وجانب عملي في باريس. وتعد جامعة “لافيميس” من أفضل الجامعات العالمية في تعليم صناعة الأفلام، والأفضل في فرنسا، والقبول فيها يعتمد على معايير عالية. وهي تساعد المشترك في برامجها التعليمية على اكتشاف صوته الخاص وتطويع كافة عناصر الفيلم في جميع مراحل الإنتاج لخدمة حكايته.
ويأتي هذا البرنامج ضمن عدة برامج تعليمية يقدمها المجلس السعودي للأفلام لخدمة المواهب الوطنية في صناعة الأفلام، وذلك بالتعاون مع أهم الجامعات والمعاهد العالمية المتخصصة، مثل جامعة “لافيميس” وجامعة “غوبلاينز” وusc school of cinematic arts، والتي تهدف في مجملها إلى تطوير المواهب السعودية في هذا المجال وتأهيلها معرفياً، وذلك في سياق خطط الهيئة لإثراء المشهد الثقافي المحلي بالكوادر الوطنية المؤهلة في كافة التخصصات الإبداعية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.