أعلنت اليوم مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بإدارة الرعاية الصحية المنزلية، ببدئها أول حالة علاج وريدي بالمضادات الحيوية للمرضى في المنازل، حيث يهدف هذا المشروع إلى تطوير تجربة المريض ورفع الكفاءة التشغيلية، وهو بتعاون بين الفريق الطبي المعالج والتمريض ، والخدمات الصيدلانية، وإدارة الرعاية الصحية المنزلية .
و واضح المدير العام التنفيذي للمدينة د.هيثم بن محمد الفلاح، على أن هذه الخدمة هي إضافة كبيرة على الخدمات التي تقدمها إدارة الرعاية الصحية المنزلية، مع وضع المدينة لخطة استراتيجية لتقديم خدمات أخرى، تحت إطار “مستشفى في المنزل” ، كما هو معمول به في الدول المتقدمة.
وأكد د. الفلاح على أهمية هذه الخدمة، كونها توفر راحة أكبر للمريض، حيث يتلقى العلاج المثالي المتقدم بين أسرته، دون الحاجة لتنويم المريض في المستشفى، مما يخفف نسبه إشغال الأسرّة.
ونوه د.الفلاح إلى أن المدينة تتطلع إلى توسعة الخدمة، إضافة إلى البدء بخدمات رعاية منزلية متقدمة، حيث يعتبر برنامج الرعاية الصحية المنزلية من الأكبر على مستوى المملكة و يندرج فيه أكثر من 700 مريض بشكل فعال ومنتظم خلال عام 2018.
وختم د.الفلاح تصريحه مؤكدًا على تقديم المدينة لخدمات متميزة بحالات علاج الجروح، و العلاج الطبيعي، والتغذية العلاجية، إضافة إلى الخدمات التمريضية والطبية الاعتيادية .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني