تتنوع المواقع الأثرية و التاريخية في المملكة العربية السعودية،و التي تدل على قدم وعراقة هذه المنطقة، و تروي أروع القصص عبر العصور التاريخية المختلفة، بالإضافة إلى المناطق المزدهرة حضارياً وعمرانياً والمتمثلة في القصور والحصون والمنشآت العسكرية والدينية القديمة، والمقتنيات الأثرية، وأروع اللوحات والنقوش التي أبدع بها القدماء في عدد من المناطق المنتشرة في أرجاء المملكة. ​

و من تلك المواقع الأثرية موقعي “جبة” و “الشويمس” إذ يعدان من أهم المناطق الأثرية في السعودية التي تمتاز بعدد هائل من الصخور الرسومية، فتاريخهما يعود إلى أكثر من 10 آلاف عام قبل الميلاد.

وقد سجلت منظمة اليونسكو العالمية في عام 2015 جبة و الشويمس كأحد مواقع التراث العالمي، ليكونا بذلك الموقع الرابع بالمملكة بعد مدائن صالح وحي الطريف بالدرعية التاريخية وجدة التاريخية المسجلة في قائمة التراث العالمي.

ويعتبر موقع جبة الواقع على بعد حوالي 100 كم إلى الشمال الغربي من مدينة حائل، وسط حوض تحيط به الكثبان الرملية من جميع الجهات، من أهم وأكبر وأقدم مواقع الرسومات الصخرية في السعودية، ويضم نقوشاً ورسومات منتشرة في جبل آم سنمان، وفي الجبال القريبة منه “عنيزه، الغرا، مويعز، شويحط، المركابة”.

أما موقع الشويمس ويعرف بـ “راطا والمنجور” ويقع إلى الجنوب الغربي من مدينة حائل، على بعد حوالي 320 كلم، وذلك إلى الغرب من قرية الشويمس الحالية بحوالي 35 كلم، وهو عبارة عن مرتفعات من الحجر الرسوبي الرملي، فيما تعتبر منطقة الشويمس أكبر متاحف التاريخ الطبيعي المفتوحة في العالم، وتتجاوز مساحتها 50 كلم مربع، إضافة إلى النقوش والكتابات الأثرية المنحوتة على الصخور الصلبة، ويعود تاريخها إلى أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد، وتكثر في الشويمس الكهوف وآثار البراكين.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني