حققت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بإدارة التأهيل الطبي إنجازًا مميزاً ، وذلك حينما أجرت صناعة أطراف صناعية سفلية لطفل لم يتجاوز عمره عام ونصف  .
وأوضح رئيس قسم تقنيات التأهيل بالمدينة الأخصائي منصور السويحب بأن حادثًا مروريًا تسبب في بتر طرفين سفليين لطفل ، حيث تسبب للطرف الأيسر بترًا تحت الركبة، وفوق الركبة للطرف الأيمن.
وقال السويحب: حضر المريض عن طريق نظام الإحالة من منطقة تبوك، و تم في الزيارة الأولى تقييم الحالة، ومدى إمكانية صناعة أطراف صناعية للمريض، حيث أن الحالة في مثل هذا العمر تحتاج لعناية وأنواع مختلفة من الأطراف الصناعية، وفي الزيارة الثانية تم أخذ المقاسات على المريض، وفي الزيارة الثالثة تم تجربة الأطراف على المريض وتجربة الوقوف.
وبين السويحب أنه لصغر سن المريض، فإنه يحتاج صناعة أطراف صناعية كل ستة أشهر؛  لأن المقاس يتغير مع تقدم المريض في السن.
وختم السويحب تصريحه لافتًا إلى أن المريض لم يكن يقف أو يمشي قبل الحادث، أما حاليًا يقف على قدميه، وهو في تحسن ويخضع للتأهيل والمتابعة المستمرة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.