كشف مهرجان فينيسيا السينمائي، عن اختيار فيلم “Driven” للمخرج الأيرلندي نيك هام، ليعرض في ختام الدورة الـ75 من مهرجان فينيسيا السينمائي.

الفيلم مأخوذ عن قصة حقيقية تدور أحداثه في فترة الثمانينيات في ولاية كاليفورنيا الأميركية عن عملية قامت بها شرطة FBI الأميركية لإسقاط جون ديلوريان مالك شركة موتور للسيارات، الذي تورط في عملية تهريب مخدرات وبسببها تم إلقاء القبض عليه، وهو من بطولة لي بيس، وجاسون سوديكيس، وجودي جرير، وكوري ستولو، وسيعرض خارج المنافسة في 8 سبتمبر المقبل.

جدير بالذكر، أن مهرجان فينيسيا السينمائي من المقرر أن يبدأ في 29 أغسطس الجاري حتى 8 سبتمبر المقبل، وكانت إدارة المهرجان قررت اختيار أحدث الأعمال السينمائية للمخرج الحائز جائزة الأوسكار، دامين شازيل، لافتتاح الدورة المقبلة، والفيلم يحمل عنوان “Frist Man”.

وأُعلن عن خبر انضمام الفيلم إلى المهرجان في الذكرى الـ49 لهبوط مركبة الفضاء أبولو 11 على القمر، وهو ما تدور حوله أحداث الفيلم، أي السيرة الذاتية لرائد الفضاء نيل أرمسترونغ، الذي سيقوم بتجسيده على شاشة السينما النجم العالمي ريان غوسلينغ ورحلة أول إنسان في التاريخ يسير على القمر، والفيلم سيتم عرضه تجارياً بشهر أكتوبر المقبل.

يذكر أن فيلم “First Man” هو التعاون الثاني بين المخرج دامين شازيل، والنجم غوسلينغ، بعد النجاح المدوي لتحفتهما السينمائية “La La Land” عام 2016، الذي حصل من خلاله شازيل على جائزة الأوسكار الأولى له، كما حصلت نجمة الفيلم إيما ستون على جائزة الأوسكار الأولى لها.

وتضم الدورة الجديدة من المهرجان أعمالاً متنوعة تمثل مجموعة من أهم المخرجين الذين باتوا علامة مسجلة للسينما الأكثر إلهاماً وقوة، الذين تجذب أسماؤهم عادة اهتمام الجمهور والنقاد ويصبح طريقهم ممهداً للأوسكار عقب انطلاق العروض الأولى لأعمالهم بالمهرجان، من خلال أعمالهم التي تشكل على الأغلب مفاجآت جيدة.

وتضم المسابقة الرسمية للمهرجان 21 فيلماً تتنافس على “الأسد الذهبي”، منها خمسة أفلام أمريكية جديدة، أولها فيلم الافتتاح “الرجل الأول -First Man” في عرضه الأول عالمياً للمخرج الأميركي الشاب الصاعد بقوة، داميان شازيل.

وقال رئيس المهرجان ألبرتو باربيرا، إن “استضافة العرض الأول عالمياً لفيلم داميان شازيل الجديد المنتظر شرف كبير للمهرجان، فالفيلم يعبر عن تجربة شخصية مذهلة أصيلة وتختلف عن الأفلام الملحمية، التي تُقدم في الوقت الحاضر، كما يؤكد الموهبة الكبيرة لواحد من أهم المخرجين الأميركيين المعاصرين.

وأعرب باربيرا عن الشكر لـ”يونيفرسال بيكتشرز” على اختيارها مهرجان فينيسيا السينمائي ليكون منصة العرض الأول عالمياً للفيلم”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني