تحتضن المملكة العربية السعودية العديد من القمم الجبلية العالية و الجميلة، و التي تتميز بجوها الرائع إذ يغطيها الضباب في الكثير من الأوقات بالإضافة إلى الأمطار المستمرة ، و المناظر التي تأسر أعين الناظرين إليها.

حيث يعتبر الجبل الأسود الواقع في محافظة الريث بمنطقة جازان، أحد أعلى الجبال في المملكة، ذات الطبيعة الخلابة و الهواء العليل بنسماته الباردة والممطرة طوال العام، ليرسم لوحة شكلتها السحب البيضاء بين جنبات صخور الجبل التي تكسوها الخضرة، كما يصنف من أهم الأماكن السياحية التي يقصدها السياح والباحثون عن اعتدال الجو وجمال الطبيعة.

وتعود تسمية ” الجبل الأسود ” بهذا الاسم، إلى غطائه النباتي الكثيف، الذي يضفي عليه اللون الأسود لناظره من بعيد، في حين تكسوه أشجار العرعر والمجري والزيتون البري والتي تحجب ضوء الشمس.

ويكثر بين سكان الجبل الأسود الاعتماد على الزراعة والماشية في حياتهم؛ ما ساعد على الحفاظ على الغطاء النباتي في الجبل، والحفاظ على طبيعته، حيث يشهد الجبل أمطاراً متفاوتة، ساهمت في الحفاظ على اخضراره  حيث تمكن سكان الجبل من تحويله إلى مدرجات زراعية، تجود بأنواع الحبوب والخضراوات والفواكه، والنباتات العطرية التي تفوح عبر أجواء الجبل بشذاها الطيب.

ويظهر الجبل على شكل قوس، يبدأ من الشمال لينحني نحو الشرق عند أعلى قمة في الجبل، ويحد الجبل من الشمال والشمال الغربي جبل القهر ووادي لجب الواقع بمحافظة الريث، ومن الجنوب جبال منجد بمحافظة هروب.

وتجذب طبيعة الجبل الأسود الكثير من الزوار الذين يسمعون عنه أو الذين يرتادونه بين حين وآخر، فيما يعاني الزوّار مشقة في الطريق الضيّق الوعر الذي يمتد لنحو 15 كلم من أعلى قمة الجبل حتى طريق عقبة الهاوية في رخية.

ويشهد الجبل الأسود كثافة في السحب التي تغطي الطريق، وتخفي حتى معالم الجبل في فصل الربيع، بحسب أهالي الجبل، حيث تشهد فترة الربيع موسم كثافة الزيارات للجبل.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.