يقول الدكتور مازن حمودي إستشاري في الطب النفسي و محلل النفسي و العصبي لـ(روج) غالبا ما يكون التقاعد لكبار السن المعتادين على العمل غير محببا و قد يؤثر عليهم سلبا خاصة لو لم يستعدوا له فكريا و نفسيا، ولذلك يقدم الدكتور حمودي عع من النصائح  ليتجنب المتقاعد أو الذي على وشك التقاعد كافة المشاكل النفسية التي قد تظهر مع الإقتراب من سن التقاعد وحتى يكون الشخص على كامل الإستعداد لإستقبال هذه المرحلة بسلام و بدون أي قلق:-

– التخطيط للسفر : عند أقتراب سن التقاعد يجب البدأ و التخطيط للسفر لبعض الرحلات حول العالم التي من المهم القيام بها و لم تسمح ظروف الحياة و العمل من تحقيقها قبل لذلك لابد من الأقبال على التخطيط لتلك الرحلات و تحديد البلدان و الأماكن التي يتمنى ويرغب المتقاعد في قضاء بضعة أيام بها ، وسيساعد ذلك على تخفيف الضغط النفسي والجسدي الذي عاشه بعد كل سنوات التعب و المجهود .  فالسفر و التعرف على بلاد جديدة يساعد على تجديد النشاط الفكري و الجسدي و يفتح بابا جديدا لتقبل سن التقاعد بشكل إيجابي .

– استثمار المعاش : إن الوصول لسن التقاعد لا يعني أبدا العجز على العمل بل أنها فرصة مهمة للتخطيط  لعمل صغير خاص يستثمر فيه  جزء من الأموال ، لذلك من المهم الاهتمام بهذه الفرصة واستثمار الخبرة التي حصل عليها في الحياة و مجال العمل مما يجعله مؤهل لإفتتاح مشروع صغير سوف يحد من الشعور بالملل و يزيد من الثقة بالنفس والقدرات.

– ممارسة الأنشطة الرياضية :بالامكان ممارسة الأنشطة الرياضية الخفيفة والابتعاد عن تلك العنيفة  التي تسبب مجهودا كبيرا، إلا إذا كان المتقاعد قد بدأها في سن مبكرة، والمهم الحرص على تنشيط الدورة الدموية و تحريك الجسم سواء من خلال الرياضة المنتظمة أو المشي أو الركض لمدة 20 دقيقة على الاقل في اليوم، أو ممارسة السباحة ،  كما أنه من الممكن تعلم نشاط رياضي معين ومناسب للحالة الصحية كالتنس فهذا هو الوقت الأنسب للتعلم واتقان كل ما يرغب المتقاعد به بالإضافة إلى أن الرياضة تساعد على إفراز هرمونات السعادة ” السيروتونين ” وتحد من إطلاق هرمونات التوتر المعروفة ” بالكورتيزول ” في الجسم .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني