نشرت المغنية البريطانية Adele رسالة تدعم صديقتها المقربة بعد إصابتها بـ ذهان ما بعد الولادة، حيث أنجبت Laura Dockrill طفل قبل ستة أشهر ومنذ ذلك الحين لازالت تصارع مع هذه الحالة، والتي يمكن أن تؤدي إلى الهلوسة والارتباك بعد فترة وجيزة من الولادة.

وتقول أديل إن قصتها “حميمية ومذيبة للقلب”، وقد أشادت بها إحدى الجمعيات الخيرية بسبب حديثها حول هذه الحالة، تقول أديل أنها و لورا صديقتان منذ أن كانتا مراهقتين وأغنيتها My Same من الألبوم 19 تدور حولها.

نشرت أديل رابطًا لقصّة لورا، التي كتبت مدونة عن قصتها مع الأمومة تتحدث فيه عن حادثة مروعة يُعتقد أن طبيبها تسبب بها. وبعد خروجها من المستشفى وعودتها إلى المنزل مع ابنها ، تصف لورا شعورها بالحب تجاه ابنها وعدم معرفة كيف ستواجه التغييرات، وتقول إن بشرتها كانت شاحبة، ولم تستطع أن تأكل أو تشرب ، بل إنها بدأت تتعرض لهجمات قاسية من القلق .ومع تفاقم الأمور، اتهمت لورا زوجها Hugo باختطاف طفلهما.
في نهاية المطاف تم نقل لورا إلى المستشفى وأمضت أسبوعين بعيدًا عن ابنها وكافحت لتعرف نفسها من جديد وتقول أن “الأفكار الانتحارية” أصبحت طبيعية.
و تصف نفسها الآن بأنها تتعافى أكثر فأكثر كل يوم وهي سعيدة وتشعر بالثقة والقوة بعد الحصول على الدعم من العائلة، والطبيب النفسي، والأدوية والعلاج النفسي.

ويعتبر الذهان نوع مرض خطير من الأمراض العقلية تصاب به الأمهات بعد الولادة ويجب أن يعالج في الحال.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.