في ظروف يلفها الغموض توفيت العراقية خبيرة التجميل الدكتورة رفيف الياسري، وتضاربت الأنباء بشأن سبب ومكان الوفاة حيث ذكر البعض أنها توفيت بحادث سير والبعض الآخر أدعى أنها توفيت مسمومة بينما يقول المقربون منها أنها توفيت أثناء نومها.

ولازالت جثتها في حوزة الطب الشرعي ولازال الكثيرفي انتظار نتائج التشريح الطبي التي قد تستغرق 10 أيام الى أسبوعين، لمعرفة الحقيقة كاملة، خاصة في ظل ظهور معلومات عن وجود شبهة جنائية في القضية، وهو ما لم يغب عن تقرير الوفاة الذي نشرته الأجهزة الأمنية العراقية مساء أمس، وكشف التقرير أن الضحية توفيت داخل غرفة نومها بمنزلها، وهو ما ينفي فرضية وفاتها في حادث سير والتي روج لها البعض.

وأكد التقرير، أنه تم التحفظ على الخادمات والحراس في دار الضحية وصديقتها، واصطحابهم الى مركز الشرطة للتحقيق معهم حول ملابسات الوفاة، ولازال التحقيق جاري.

ويذكر أن الدكتورة رفيف صاحبة مركز باربي للتجميل لها مواقف انسانية في مساعدة المصابين بتشوهات من كل الأعمار سواء تشوهات خلقية أو جراء الحرب.

وقد أقيمت لها جنازة رمزية يوم الخميس أمام مركزها، سار بها العشرات حتى مركزها التجميلي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني