توفي المغني الأميركي ماك ميلر جراء جرعة زائدة من المخدرات في منزله قرب لوس أنجلس عن 26 عاما. والمغني الشاب حقق شهرة بفضل أغاني هيب هوب تذكر ببدايات الراب وتلك التي تتناول صديقته السابقة أريانا غراندي والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأتت هذه الوفاة بعد أشهر على نهاية علاقته بالمغنية أريانا غراندي التي استمرت سنتين وحظيت بتغطية إعلامية واسعة. في مايو وبعيد انفصالهما تعرض لحادث سير ووجهت إليه في إطاره تهمة القيادة تحت تأثير مخدرات أو كحول.

وكان يتحدث علنا عن مشاكل الإدمان التي يواجهها، وقال بمناسبة صدور ألبومه الخامس المسجل في الاستوديو (سويمينغ) إن وضعه يتحسن شيئا فشيئا. وقال لمجلة “رولينغ ستون”: “نعم لقد استهلكت مخدرات. لكني لست مدمنا”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.