اضطرت المغنية الفرنسية فيرونيك سانسون إلى إلغاء معظم حفلاتها المقررة في نوفمبر “لمعالجة ورم شخصت إصابتها به في الفترة الأخيرة” على ما أعلن منتج أعمالها جيلبير كوييه.

وقال في بيان، إن المغنية البالغة 69 عاماً “مضطرة للخضوع لعلاج يتطلب توقفها عن العمل أسابيع عدة”. ويصدر للمغنية في 23 نوفمبر ألبوم يتضمن أغاني ثنائية بعنوان “دويو فولاتيل”. ولم يعط البيان أي تفاصيل أخرى عن طبيعة الورم.

لكنه أشار إلى أن سانسون ستتمكن من العودة إلى المسرح اعتباراً من 30 نوفمبر في تور (غرب) وفي باريس في 18 و22 ديسمبر.

وعادت سانسون إلى واجهة الساحة الموسيقية مع ألبومها الخامس عشر “دينيه، دينغ، دونك…” وقد نالت عنه ترشيحين للفوز بجائزة “فيتكوار” الموسيقية الفرنسية عام 2017. وقامت بجولة واسعة وصولاً إلى مهرجانات الصيف هذه السنة.

وأدت الكثير من الأغاني الثنائية مع فنانين عدة من بينهم شريك حياتها السابق ستيفن ستيلز ونجلهما كريستوفر فضلاً عن باتريك برويل وألان سوشون وهي مدرجة في أسطوانتها المقبلة “دويو فولاتيل”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.