تبنى مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية» ابتداء من يوم الخميس القادم، ولمدة 4 أيام، تنظيم فعالية تاريخنا مسك في منطقة جدة التاريخية؛ وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية.

وتهدف هذه الفعالية إلى تسليط الضوء على أهم شواهد التاريخ الوطني، وتعزيز روح الانتماء لدى الزوار من خلال إعادة ذاكرتهم إلى مرحلة توحيد المملكة، وما لها من ارتباط وثيق بجدة التاريخية، وهي المنطقة المعتمدة بوصفها منطقة تراثية عالمية من قِبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

وسيكون زوار الفعالية بمختلف فئاتهم العمرية واهتماماتهم على موعد طوال أربعة أيام مع 22 فعالية، تتكامل فيها الثقافة والمعرفة والترفيه في بيئة بصرية، يمتزج فيها حضور مظاهر التراث مع الفن والتقنية؛ وذلك لمنح الزوّار تجربة فريدة في الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية.

وتسلط “مسك الخيرية” الضوء على (باب المدينة) عبر تقنية (الإسقاط الضوئي) الذي يكتسب مكانة خاصة؛ كونه الباب الذي دخل منه المؤسس الملك عبد العزيز – رحمه الله – إلى مدينة جدة عند توحيد البلاد، وستحضر التكنولوجيا كذلك في القبة البانورامية (الدوم) التي سيُقدَّم من خلالها عرض مرئي، يجسد نشأة المدينة، فيما ستقدم الفرق الشعبية الفنون الحجازية لمرتادي تاريخنا مسك، وكذلك سيجسد جناح (حارة زمان) مدينة جدة قبل 80 عامًا، كما يقدم مجموعة من أهالي جدة الحرف اليدوية للزوار من خلال جناح (الحرفيون المتجولون)، فيما تأخذ الأكلات الشعبية التي سيتم تقديمها في منطقة الطعام نصيبًا من الفعاليات الخاصة بالتراث.

وفي (جادة السيلفي) التي تم تزيينها بسحابة من الإضاءات و الأتاريك الحجازية سيجد الزوار فرصة لالتقاط الصور بشكل احترافي أمام ثلاث جداريات مختلفة، كما سيكون للفنون البصرية حضورها في الفعالية؛ إذ سيوجد (متحف الفنون التشكيلية) ليتزين بلوحات عدد من الفنانين السعوديين المبدعين، فيما ستحضر فعالية (جدارية جدة وأيامنا الحلوة) التي سيرسم من خلالها 35 فنانًا تراث الآباء والأجداد، وعمدت “مسك الخيرية” إلى تزيين جدة التاريخية بمنصتين تفاعليتين، تمكنان الزوار من ترك بصمتهم بهذه المناسبة هما: (جدارية بصمة وطن) التي ستمكّنهم من عمل لوحة فنية بالتلوين بطرق مبتكرة، يعبّرون من خلالها عن حب الوطن، و(ساحة النشيد الوطني) التي تضم ثلاثة أجنحة عازلة للصوت، تمكّن الزوار من الإنشاد داخلها على أنغام الفرقة الموسيقية الحاضرة فيها، ونشر أناشيدهم عبر منصات التواصل الاجتماعي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني