لبّى نحو 140 فنان عالمي من 17 دولة أجنبية بما فيها إسرائيل ، نداء الفنانين الفلسطينيين إلى مقاطعة نسخة عام 2019 من مسابقة “يوروفيجن-Eurovision” الأوروبية الغنائية في حال تنظيمها في إسرائيل. حيث نشروا عريضة موقعة بأسمائهم معلنين مقاطعة هذا الحدث المقرر عقده في شهر مايو من العام القادم احتجاجاً على حرمان الشعب الفلسطيني من الحرية والعدالة والمساواة في الحقوق.

وأشار الفنانون في نص العريضة إلى أنه لا يمكن التعامل بشكلٍ طبيعي مع الدولة التي تحرم الشعب الفلسطيني من حقوقه الأساسية. مع الإشارة إلى أن إسرائيل، بعد أيامٍ من فوزها بتنظيم يوروفيجن في شهر مايو الماضي، قتلت بالرصاص 62 متظاهراً أعزل في قطاع غزة، بينهم 6 أطفال، ومئات الجرحى من المدنيين. وأضافوا: “نحن ندرك أن الاتحاد الإذاعي الأوروبي يطالب إسرائيل بإيجاد موقع غير مثير للخلاف لمسابقة يوروفيجن 2019، ولكن يجب عليه أن يلغي تلك الاستضافة بشكلٍ كامل، ونقلها إلى دولة أخرى ذات سجل أفضل في احترام حقوق الإنسان”.يشار إلى أنهم نشروا العريضة عبر عدة صحف أجنبية وبريطانية. ومن أبرز الموقعين عليها من بريطانيا المخرج كين لوتش، فرقة “وولف اليس” والمغني روجر ووترز الناشط المعروف بضلوعه في حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها BDS.

وشملت العريضة أيضاً توقيع فنانين من الولايات المتحدة و 6 فنانين إسرائيليين هم أفياد ألبرت، ميخال سابير، أوهال غريتزر، ودانييل رافيتسكي. ويوناتان شابيرا – وهو موسيقي ، طيار سابق في سلاح الجو الإسرائيلي ومعترض على الخدمة بدافع الضمير تم تخليده في أغنية آية كورم الشعبية. إلى جانب عضو لجنة التحكيم في يوروفيجن 2018 الأسترالي “إل. فريش ذي ليون”، والفائز بلقب يوروفيجن في العام 1994 الإيرلندي تشارلي ماكغيتيغان”، و فنانين من كندا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وأيسلندا وإيطاليا والنرويج والسويد والبرتغال وإسبانيا وسلوفينيا وسويسرا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني