يقال أن الصورة تُغني عن ألف كلمة ولكن تحمل بعض الكلمات القدرة على غناء وتجسيد آلاف المشاهد وملايين الصور، وأمتلك هذه القدرة الشاعر الكويتي مبارك الحديبي الذي وافته المنية عن عمر 72 عام يوم الخميس وتم دفنه يوم أمس في مقبرة الصليبيخات.

من هو مبارك الحديبي؟
ولد مبارك محمد راشد الحديبي عام 1946 في الكويت، وهو أحد أوائل الكويتيين الذين عملوا في الأجهزة الإعلامية الحكومية، وخلال عمله بوزارة الإعلام ظهرت لديه موهبة فنية لم يكن قادرا على تحديدها هل هي التلحين أو تأليف الأغاني أو أنه فقط مجرد مستمع ذو ذائقة عالية، وفي ستينيات القرن الماضي أصبح مبارك الحديبي عضوا في جمعية الفنانين الكويتيين وشارك في مسيرة مجلس الإدارة لسنوات وفي الثمانينيات اختير عضو في لجنة إجازة نصوص الأغاني.

البداية
بدأ الشاعر محاولات عكست مشاعره وهكذا اكتشف ميله إلى كتابة الشعر فراح يكتب ويطلع صديقه أحمد الدخيل على أشعاره وبعد فترة بدأ أصدقاؤه يتعرفون إلى موهبته في كتابه الشعر الغنائي، ومن ثم التقى بالفنان القدير يوسف دوخي في الإذاعة الكويتية واستمع إلى كلمات أغنية ليلي أنا سهران وأجيزت فكانت الخطوة الأولى نحو تأليف وكتابة الأغاني.

رسم مبارك الحديبي لنفسه خط خاص رقيق وملون بأعذب الكلمات التي تلامس القلب وتعلق بذاكرة اللسان والخيال مزينة بالرقة والحب والحنين، وأثرى المكتبة الغنائية الكويتية والخليجية بالكثير من الأغاني المنوعة والسامريات الجميلة التي لاقت إعجابا وقبولا لدى المستمعين نظرا لسهولة لفظها ورقة معانيها وأصالتها المستمدة من التراث الكويتي العريق وتغنى بأشعاره نجوم الأغنية الكويتية والخليجية والعربية.

أشهر أغنياته

عاش سلمان – راشد الماجد و عبدالمجيد عبدالله

ابعد وخليني – طلال مداح

هلّي يا قمره – نبيل شعيل

شفتك- عبدالكريم عبدالقادر

في عيونك – محمد عبده

اسكت ولا كلمة – عبدالله الرويشد

سولفنا – نوال الكويتية

البارحة – نبيل شعيل

لا ماهو واجد – ذكرى

اشمعنى أنا – رباب

سامحني – عبدالكريم عبدالقادر

بكلمة – عبادي الجوهر

يا سهيل الجنوبي – علي عبدالكريم

حسبت انك تصونين الأمانة – غريد الشاطئ

منسيّه – عايشة المرطة

ما أوعدك – نانسي عجرم

برد ودفا – محمد المسباح

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.