تؤكد الدكتورة عزة جودة أستشاري أمراض النساء والتوليد لـ(روج) أن علاقة الزوج والزوجة تعد من أهم العلاقات التي لا يجب أن يكون فيها  حرج ، ومن الضروري لذلك أن تكون بين الأزواج مساحة واسعة من الراحة و الصراحة خاصه بما يخص العلاقة الحميمة بحرية و بدون حرج حتى يتصارحا في بعض الأمور و الأفعال التي قد لا يفضلها أحدهما خلال ممارسة العلاقة، مؤكده أن بعض الأزواج يخجلون من الحديث حول ما يزعجهم في العلاقة الحميمة مما يعقد العلاقة ويخلق مشاكل تؤثر على الزواج ككل.

و توضح الدكتورة عزة بعض الأشياء التي ينزعج منها الأزواج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بشكل عام وضرورة التحدث عنها أو على الأقل تجنبها مثل :-

1 – المبالغة في العض: قد تكون بعض العضات الخفيفة مثيرة لكن استخدام الأسنان بقوة لن يكون مثيرا في الغالب.

2 – تبديل مظهرك فجأة بمجرد انتهاء العلاقة: من الأفضل عدم تبديل الملابس المثيرة “الانجري” بمجرد انتهاء العلاقة الحميمة إلى ثوب واسع أو بيجامة واسعة لأنها تعد من الأشياء الصغيرة لكنها تؤثر سلبا على الزوج وبالتالي العلاقة مستقبلا.

3 – رائحة الجسد المنفرة : من المهم الاهتمام بنظافة الجسم عموما وخاصة المناطق الحساسة و تغيير الملابس الداخلية يوميا أكثر من مرة لتجنب صدور روائح الكريهة منك.

4 – متابعة الساعة خلال العلاقة: نظر أحد الشريكين إلى الساعة أثناء العلاقة من الأمور الكفيلة بتعكير مزاج الأزواج، لأنها تفسد الجو وتشعر الطرف الآخر بالقلق والتوتر وبالتالي عدم بلوغ المتعة.

5 – اللمسات الرقيقة: مداعبة الأعضاء الحميمة من الأمور المثيرة للزوجين مع لمسات رقيقة  ومراعاة أن يكون الطرف الآخر مستمتع .

6 – ارتداء ملابس جميلة : قد تجد الزوجة صعوبة في ارتداء ملابس داخلية مثيرة ولكن الهدف ارتداء ملابس داخلية جميلة و أنيقة حيث تكون جزء من متعة العلاقة .

7 – المبالغة في التعبيرات الصوتية: الصمت أثناء العلاقة الحميمة من الأمور المزعجة للبعض و لكن المبالغة في الصوت أيضا من الأمور التي قد تُفقد التركيز أو تسبب الضيق للشريك فيجب مراعاتها. .

8 – الشعور بالنوم خلال العلاقة: إذا كان أحد الزوجين يشعر بالإرهاق الشديد فمن الأفضل تأجيل العلاقة الحميمة بدلا من الشعور بالإرهاق والرغبة في النوم أثناءها.

9 – التحدث عن التفاصيل بعد ممارسة العلاقة: من المهم المصارحة في التحدث حول العلاقة الحميمة وما يحبه كل طرف أو ما لا يستسيغه ، ولكن المبادرة بالتعليق والحديث بعد انتهاءها غير مقبول ويسبب توتر في الوقت الذي يجب أن يلجأ الأزواج فيه للإستكانة مع بعض.

10 – الشعور بالذنب لعدم وصول الطرف الأخر للنشوة: بعض الرجال يواجهون صعوبة في الوصول سريعا للنشوة ، على الزوجة الا تأخذ الأمر بشكل شخصي أو تتساءل عن أهتمامه وحبه وغيرها من أسئلة لأنها ستؤثر على علاقتهما فيما بعد.

11 – الاستحمام مباشرة بعد انتهاء العلاقة: الإستعجال في الإستحمام بمجرد انتهاء العلاقة الحميمة ، إلا لو كان هناك ضرورة ، قد يزعج الشريك لأنه ستشعره بأنه واجب تم القيام به فقط، وقد يفسره البعض بالتعبير عن الإشمئزاز والرغبة في التخلص من الآثار،  والأفضل أن يقضي الزوجين وقتا في أحضان بعضهما.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.