تحرص مصممة الديكور والإكسسوار يسرا عبد الرحمن على دعم مريضات السرطان في أكتوبر الوردي من كل عام بطريقتها الخاصة، وتطرح لهن مجموعتها الخاصة التي تعبر بها عنهن بطريقة فنية مبدعة، وتقدم لهن رسالة دعم مفادها “أنتِ جميلة رغم المرض”.

فكرة البداية جاءت للفنانة المصرية منذ 4 أعوام، عندما مرت بحالة نفسية سيئة للغاية تسببت في تساقط شعرها بغزارة، ونصحها الأطباء بضرورة العمل على التخفيف من وطأة تلك الظروف بالمحاولة للخروج منها.

تقول يسرا عبدالرحمن: “حاولت حينها إتباع تعليمات الأطباء، لكن الظروف كانت أقوي مني، ولم استطع تحمل تلك الضغوط، الأمر كان خارج تماماً عن إرادتي، واضطررت أن أقص شعري الطويل كجزء من العلاج، وهذا الأمر زاد من سوء حالتي النفسية “.

وبعد أن اضطرت لقص شعرها، شاهدت يسرا بعد أيام صورة لبنت جميلة، مريضة سرطان، بدون شعر وتضع طوق من الورود فوق رأسها، وكانت هذه الصورة بمثابة رسالة سرعان ما أدركت مفادها، ووجدت نفسها سائل كيف أصاب بكل هذا الحزن لمجرد أن تساقط شعري لسبب عارض ، واضطررت لعمل تسريحة قصيرة! وهناك محاربات يصارعن السرطان بكل شجاعة وإيمان وصبر رغم الألم الجسدي والنفسي.

ومنذ ذلك اليوم بدأت يسرا عبدالرحمن بالاقتراب من عالم محاربات مرض السرطان، والدخول في عالمهن وسماع قصصهن، وتقديم الدعم لهن بمجسمات وإكسسوارات تعبر عنهن، وحضور المناسبات والاحتفاليات الخاصة بهن، والمشاركة بديكوراتها في ندوات التوعية التي تقيمها المؤسسات الداعمة للمحاربات قدر الإمكان.

ومن هنا قررت أن تقوم بتطويع موهبتها، ورسم المحاربات كما تراهن هي، لتؤكد لكل مريضة سرطان أنها رغم التعب وفقدان شعرها جميلة بروحها وقوتها وشخصيها وجمال روحها التي تطغى على شكل جسدها.

تضيف يسرا: “أنا لا أعتبر نفسي داعمة لمحاربات السرطان، ولكن في الحقيقة العكس صحيح، مريضات السرطان قدمن لي دعماً بدروس عملية في الحياة ، استمديت منهن الثقة بالنفس، واكتشفت فعلياً أن جمال الروح أهم من الجسد، وكيف يمكن للإنسان مواجهة صعوبات الحياة بالصبر والقوه والثبات.

مجموعة أكتوبر الوردي للفنانة يسرا عبدالرحمن جمعت كل المعاني الإنسانية في قطعة إكسسوار صغيرة متعددة التفاصيل يمكن استخدامها كسلسلة أو ميدالية، وهي عبارة عن مجسمات صغيرة من الفوم الملون التي تكشف فيها عن عدة صور لسيدات محاربات بدون شعر لكن جميلات، فقدمت البنت صاحبة طوق الورود، والمرأة التي تسمد قوتها بدعم ومشاركة زوجها، والمرأة الجميلة التي تهتم بجمالها حاملة لقلم أحمر الشفاه، وأخرى تحمل مجموعة من الخضروات التي تحارب المرض اللعين وغيرها من الصور التي استمدتها من قصص وحكايات المحاربات.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.