أعلن الأمين العام لجائزة الملك فيصل الدكتور عبد العزيز السبيل، توصيات اجتماع مسئولي الجوائز الذي أقيم لمناقشة المعايير وآليات عمل الجوائز العربية والقواسم المشتركة بينها وأوجه الاختلاف، بهدف تبادل الخبرات والتجارب وإيجاد سبل لمواجهة التحديات، موضحاً أن التوصيات تضمنت الموافقة على تأسيس منتدى الجوائز العربية ويكون مقره في جائزة الملك فيصل، وأن تكون الجوائز الحاضرة للاجتماع هي الأعضاء المؤسسة للمنتدى وأن يكون الاجتماع دورياً، و تكوين مجلس تنفيذي، وتأسيس بوابة إلكترونية للجوائز العربية، والعمل على تبادل المعلومات بين الجوائز التي تعزز العمل الثقافي العربي المشترك وتحفيز المبدعين والمفكرين من أبناء الأمة العربية.

و جاء ذلك في ختام فعاليات “منتدى الجوائز العربية” الذي أستمر لمدة يومين خلال الفترة من (6-7)أكتوبر الحالي، انطلاقاً من رغبة جائزة الملك فيصل في تدعيم وتطوير سبل التعاون في المجال العلمي والثقافي والتبادل المعرفي، بين مؤسسات الثقافة العربية المانحة للجوائز، وفي ظل احتفائها بمرور أربعين عاماً على منحها.

وضمت فعاليات المنتدى في اليوم الأول عقد ندوتين كانت الندوة الأولى بعنوان “الجوائز العربية الواقع والرؤى المستقبلية”، أدار الندوة الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، و الدكتور علي بن تميم، وشارك فيها الأمين العام لجوائز فلسطين الثقافية د. أسعد عبد الرحمن، والرئيس التنفيذي لمؤسسة عبد الحميد شومان، الأستاذة فالنتينا قسيسية، والمدير العام لمؤسسة الفكر العربي د. هنري العويط.

أما الندوة الثانية التي كانت بعنوان «الجوائز العربية الفائزون والأثر» فقد شارك فيها أمين عام جائزة الأركانة العالمية للشعر الدكتور مراد القادري مديرا للجلسة بالإضافة إلى أربعة من الباحثين والمبدعين الذين حصلوا على جوائز مميزة في مسيرتهم الحياتية وهم الدكتورة جوخة الحارثية من سلطنة عمان ،و الدكتور سعيد المصري من جمهورية مصر العربية والأستاذ شوقي بزيغ من الجمهورية اللبنانية والأستاذ يوسف المحيميد من المملكة العربية السعودية، وقد تحدث المشاركون عن تأثير الجوائز في حياتهم العملية والإبداعية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.