“العدواني” و”العرجاني” في أمسية شعرية كويتية بالرياض

تنظم أمسية شعرية ضمن فعاليات الهيئة العامة للثقافة بعنوان “ليلة كويتية” في مركز الملك فهد الثقافي في 12 أكتوبر الجاري، للشاعرين الكويتيين فيصل العدواني وصلاح العرجاني، ضمن الفاعليات الثقافية التي يقدمها مركز الملك فهد الثقافي، وتنفذها مؤسسة التركي برعاية هيئة الثقافة.

ويعد الشاعر فيصل العدواني أحد أهم الشعراء في دولة الكويت، ويحظى بشعبية واسعة في منطقة الخليج وله مشاركات سابقة في السعودية، ولديه العديد من الإصدارات الأدبية آخرها ديوان “حاول تكون”.

وهذه المرة الثانية التي يحضر فيها العدواني الى الرياض، وسيقدم خلال هذي الأمسية مجموعة من القصائد الجديدة.

أما صلاح العرجاني، فهو شاعر نبطي وكاتب كويتي شارك أيضًا في مسابقة شاعر المليون في دورتها الثالثة، ولا يزال يقدم للجمهور شعرًا جزلًا في أمسيات شعرية مميزة في دول الخليج والأردن، وله عدة مشاركات دولية؛ حيث أقام أمسية شعرية بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، ولديه العديد من الإصدارات الأدبية آخرها ديوان “مقامات”.

وأوضح رئيس مؤسسة التركي للفاعليات، تركي التميمي أن القائمين على الفعالية حريصون على ظهور الأمسية بصورة تليق بالمكانة التي يحتلها الشعر والشعراء، وأن تستوفي أهدافها بأن تكون منبرًا ومقصدًا للشعر ومتذوقيه؛ ولذلك وقع الاختيار على مركز الملك فهد الثقافي لاستضافة هذا الحدث لموقعه المركزي في مدينة الرياض؛ ولكونه أحد أبرز معالم العاصمة الثقافية والحضارية.

وأضاف التميمي أن الشعر يعد أحد العناصر المهمة لإبراز المفاهيم والهويات الثقافية في المجتمعات العربية، وله مكانة خاصة في المجتمع السعودي؛ لهذا جاءت أمسيات التركي لتلبي هذا الاهتمام الملِح عن طريق تقديم سلسلة من الأمسيات الشعرية التي تهدف إلى أن تكون منبرًا للشعر في المنطقة، كما تهدف إلى توفير تجربة ثقافية أدبية للشارع مستوحاة من ثقافته المحلية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني