أقامت جامعة الملك سعود مؤخراً معرضها السنوي للتوعية والتثقيف حول سرطان الثدي بعنوان  “حياتك أجمل بالكشف المبكر”، برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء الفيصل آل سعود، رئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة لسرطان الثدي ، وذلك  ضمن مشاركة  الجامعة في رفع مستوى الوعي الصحي لدى منسوبات الجامعة والمجتمع بشكل عام ، و ذلك في بهو المدينة الجامعية للطالبات.

كما قامت الأميرة هيفاء الفيصل بجولة تعريفية اطلعت خلالها على النشاطات والأعمال المتنوعة المشاركة بالمعرض، حيث ساهمت بالحملة التوعوية للتبرع بالخلايا الجذعية التي يقيمها مستشفى الملك فيصل التخصصي ، كما شاركت في بعض التمارين التي قدمها النادي الرياضي للجامعة دعما وتشجيعا لمريضات سرطان الثدي، وسط تفاعل وتشجيع  الحضور.

كما أكدت سموها على أهمية هذه الفعاليات وأثرها الكبير ، مبينة أن جمعية زهرة تقدم عدداً من البرامج التوعوية التي تهم المرأة بأساليب مدروسة وهادفة عبر سلم أهدافها التنفيذية و الإستراتيجية.

ويمتد هذا المعرض لخمسة أيام حيث يتضمن ، مشاركات توعوية من مختلف كليات و عمادات وأندية الجامعة، إلى جانب معهد الملك عبد الله لتقنية النانو وعيادة الجامعة، إضافة إلى جلسات حوارية تثقيفية مع نخبة من الطبيبات حول مسببات وأعراض المرض وكيف يمكن الوقاية الفاعلة منه.

وكان من أبرز المشاركات هي التمارين التي تم تقديمها بهدف المساعد في تعزيز عملية الشفاء من سرطان الثدي، إضافة إلى تمارين الملاكمة للدعم والتشجيع على مكافحته وإلهام المريضات على قدرتهن على تجاوز المرض، إلى جانب العرض الاستعراضي الذي قدمه فريق “Army”وهو فريق لكرة السلة، أما الحدث الأبرز فقد كان “سباق الجري”، حيث انطلقن المشاركات في سباق لمسافة 4 كيلومترات وذلك دعما للمريضات و تنويها على أن هذه الرياضة تساعد على الوقاية من المرض.

أمجاد علي

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.