بدافع التوعية وإعادة التدوير الممزوج بالإبداع تقوم الفنانة الفرنسية Lor-K التي تعمل في باريس بعمل منحوتات مميزة بالفكرة والتطبيق، وذلك من خلال استخدام الأشياء المهملة – بالغالب مراتب إسفنجية – في الشارع، بحيث تعيد بناءها مباشرة في مكان الاكتشاف، ومن ثم تصنع لهذه الأشياء هوية جديدة وتعرضها من جديد في الشارع.

وعلى مدى السنوات الثمانية الماضية، كانت الفنانة الفرنسي لور- كي في مهمة لتوعية الناس بالإسراف عن طريق إعادة تدوير النفايات غير المرغوب فيها من خلال صنع المنحوتات المعاصرة. كما أطلقت مشروعها الأخير”Eat Me“، وذلك بإعداد منحوتات الطعام العملاقة من المراتب القديمة المهملة الموجودة في شوارع باريس.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.