تنظم الجمعية السعودية للفن والتصميم (سادا)، “ملتقى فن” في دورته الثانية، و ذلك في مركز أبحاث العلوم الصحية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، الأربعاء القادم 24أكتوبر الحالي.

و يتناول في نسخته الثانية (التصميم)، ويتطرق لأربعة محاور رئيسة هي: الوعي بأهمية الهوية والموروث في التصميم، وتصميم المنتج في المجالات الفنية المتنوعة، وأهمية التصميم الفني المتميز للمنتج، والرؤية المستقبلية للتصميم في ضوء رؤية المملكة 2030.

هذا وقد أوضحت رئيسة جمعية (سادا) والمشرف العام على الملتقى الدكتورة ليلى البسام قائلة: “النسخة الثانية من الملتقى جاءت حول التصميم، لما له من دور أساسي في أي عمل فني يقوم به الإنسان، واستعراض تجارب المصممين البارزين في مجالاتهم، التي تعبر عن روح العصر والتطور، وتوائم بين الجوانب النظرية والتجريبية، والارتقاء بقدرات المصمم الابتكارية»، وعن مجالات الملتقى والمستهدفين منه”.

و ذكرت البسام أن الملتقى يخدم جميع المجالات كالعمارة والتصميم الداخلي والمجوهرات والأزياء و المنتوجات الحرفية والخط العربي و الجرافيك والهوية والفن التشكيلي، في حين يستهدف المصممين والفنانين والأكاديميين والباحثين والطلبة والنقاد والمستثمرين.

وقد أنهت الجمعية استعدادها لتدشين الملتقى في موعده، ودعت المهتمين بالحضور والاستفادة من المحاضرات وورش العمل التي ستقدم من خلال كوكبة من المتميزين في مجال الفن والتصميم، وحضور المعرض الفني المصاحب للملتقى. وأكدّت البسام على أن الحضور متاح للجميع رجالاً ونساءً، كما أطلقت اللجنة الإعلامية للملتقى حساباً خاصاً على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) لتسهيل التواصل ونشر أخبار الملتقى(@fannforum).

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني