بعد وفاة جدتها قامت Maria A. Aristidou بصنع فراشات الـ morpho الزرقاء من الورق، تقول ماريا: ” بعيدا عن الذكريات الرقمية من صور وفيديوهات، في حالة جدتي وددت صنع شيء ملموس مبني من ذكريات وقصص عشناها سويا، لمساعدتي في التخلص من الحزن والحداد عليها بشكل لائق”.

وتضيف “في البداية قمت بصناعة فراشات الـ morpho ذات اللون الأزرق: الأزرق الملكي للدلالة على أهمية وتأثير جدتي في حياتي، وكذلك “الشعور الأزرق” للتعبير عن الحزن أو الاكتئاب، ومن ثم بدأت في صنع فراشات بنقوش مختلفة وحفظتها داخل قبة زجاجية ومن ثم لوحات زجاجية ايضا”.

وكما هي تسلسل حياة الفراشة خرجت ماريا من شرنقة حزنها ونجحت في صنع ونشر الجمال .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.