حصدت الطفلة المغربية/ مريم لحسن أمجنون على المركز الأول على مسابقة التحدي القراءة العربي في دورته الثالثة والتي راعاها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، شهدت أوبرا دبي تتويج بطلة المسابقة في الاحتفالية الختامية التي اقيمت اليوم 30 أكتوبر، وسط حضور حاشد، وضيوف من 44 دولة، يتقدمهم الطلاب المتميزون الذي بلغوا النهائيات من أصل 10 ملايين و500 ألف طالب وطالبة شاركوا من 44 دولة. وقال الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية رئيس اللجنة العليا للمسابقة محمد بن عبدالله القرقاوي، إن مسابقة التحدي هو تجسيد لرؤية محمد بن راشد آل مكتوم، في إعداد جيل من القرّاء ممن يستطيعون تغيير الواقع نحو الأفضل، عن طريق المعرفة، معتبراً أن «نتائج (تحدي القراءة العربي) أثبتت أن رهان محمد بن راشد آل مكتوم على الاستثمار المعرفي في الشباب العربي في محله». وأشار القرقاوي إلى أن المبادرة الرامية إلى تعزيز التلاقي الفكري والحوار الثقافي والارتقاء بمستوى التعليم، تمكّن النشء والشباب العربي، من خلال ترسيخ ثقافة القراءة والبحث والتفكير النقدي لدى الأجيال الصاعدة، من أجل تعزيز التواصل الحضاري بين الشعوب. وأعرب القرقاوي عن اعتزاز فريق عمل تحدي القراءة العربي بالنتائج النوعية التي يواصل تحقيقها للعام الثالث على التوالي، حيث ارتفع عدد المشاركين في دورة 2018 بنسبة 25% عن العام الماضي، ليبلغ 10 ملايين و500 ألف طالب وطالبة، يمثلون أكثر من 52 ألف مدرسة في 44 دولة. ويشهد الحفل أيضاً تتويج المدرسة المتميزة من مجموع 52 ألف مدرسة شاركت في تحدي هذا العام، واختيار المشرف المتميز من المعلمين والمربين الذي وجّهوا الطلبة المشاركين في التحدي، وقاموا بتدريبهم على قراءة وتلخيص الكتب، والاستفادة من المعلومات التي تتضمنها.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.