مع دخول فصل الخريف وقرب موسم الشتاء المحمل بمشاكل البشرة لابد على الجميع الحرص على روتين يناسب هذه المواسم، والتي تضمن لك الحفاظ على بشرة رطبة نضره وندية وبعيدة عن شبح الجفاف ومشاكله.

تتفاوت مشاكل البشرة من شخص لآخر لذلك يجب عليك تبني نظام شتوي للعناية بالبشرة يناسب ظروف بشرتك، وهنا سنحاول حصر جميع سبل العناية ببشرتك.

نظام شتوي للعناية بالبشرة

النظافة
قد يهمل البعض غسل البشرة لظنهم أن كثرة غسيل الوجه تسبب الجفاف ولتفادي هذه المشكلة اقتني غسول متوازن للبشرة خالي من الصابون ويحافظ على التوازن الحمضي ويبعد شعور الجفاف والشد في البشرة.

التونك
يجب الحرص على خطوة التونك لما تحمله من فوائد للبشرة مثل: إزالة رواسب غسول البشرة، وتنقية وتنظيف وإغلاق المسام، وضمان الحصول على لمعة صحية للبشرة، فقط اختاري تونك مناسب لمشاكل بشرتك، وتتوفر في الأسواق أنواع مخصصة لكل نوع بشرة وما تعانيه من جفاف، دهون زائدة، شوائب في البشرة وحتى لإزالة التبقع والحبوب وآثارها.

السيروم
للسيرومات فوائد عديدة يجهلها الكثير، السيروم بحسب نوعه يساعد في تعزيز الكولاجين، يحمي البشرة من آثار وأضرار الشمس، يقلل من الهالات تحت العين، يقلل من تبقع البشرة، يسرّع في عملية شفاء البشرة من مشاكلها، ويحسن رطوبة البشرة وبالتالي يضمن لك الحصول على بشرة نقية ونضره وخالية من العيوب، لذا اختاري سيروم مناسب لعمرك ومشاكل بشرتك وطبقيه بعد خطوة التونك.

الترطيب
يفضل في الشتاء الابتعاد عن اللوشنات والتحول لكريمات ثقيلة لضمان ترطيب أكثر وأعمق، وتوجد أنواع كريمات ذات أساس مائي يلائم البشرة الدهنية، كذلك كريم العناية بمحيط العين يفضل أن يكون ذو ترطيب وعناية كثيفة.

العناية المكثفة
كعناية أسبوعية أو بعد كل ثلاث أيام من الأسبوع أعتمدي مقشر ذو حبيبات صغيرة وطبقيه على بشرتك بحركات دائرية لطيفة، بعد ذلك اغسلي بشرتك بماء دافئ ومن ثم طبقي قناع مرطب سواء منزلي الصنع أو منتج تجاري، بعد ذلك اغسلي القناع بماء دافئ ومن ثم بارد وطبقي روتين عنايتك اليومية.

صحة الشفاه
تكثر في أيام الشتاء أعراض تشقق وجفاف الشفاه كذلك الحبوب حول الشفاه بسبب البرد، لذا يجب الحرص على نظافة المنطقة وتقشيرها كل ثلاث أيام وترطيبها بشكل جيد طوال اليوم لتفادي الاسمرار بسبب الجفاف.

العناية بالجسم
بالبداية يفضل تقليص وقت الاستحمام بالمياه الدافئة على أن لا يزيد وقت الاستحمام عن عشرين دقيقة، يفضل خلالها استخدام صابون أو رغوة استحمام معتدلة، يليه مقشر لطيف للبشرة ومن ثم الترطيب بواسطة رشاش الزيت المخفف بماء الورد، وبعد ذلك ترطيب الجسم بكريم ثقيل ويمكن استخدام زبدة الجسم مثل زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو والتركيز على المفاصل وذلك بسبب جفافها لكثرة الاحتكاك كذلك السواعد والذراعين لاحتكاكها بالمنسوجات الصوفية التي تسبب جفاف البشرة.

الترطيب من الداخل
لبرودة الجو يقل الشعور بالعطش وينسى الكثير شرب الماء، وذلك مقابل المشروبات المليئة بالكافيين التي تستنزف الرطوبة من الجسم، ونتيجة لذلك ستصاب بشرتك بالجفاف ومن الصعب الحصول على نتائج مرضيه من خلال العناية الخارجية فقط.

 

 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.