عند النظر إليها من الأعلى.. تجدها بمثابة لوحة فنية تتألف من بحيرات متفرقة، كانت قد تشكلت نتيجة إعصار “مكونو” الذي ضرب جنوب سلطنة عمان.

وكان المصور العماني، هيثم الشنفري، قد وثق بعدسة كاميرته هذا المنظر “المهيب”، إذ تسبب الإعصار حينها بفيضانات وأمطار، بالإضافة إلى كميات كبيرة من المياه التي وصل عُمقها 600 ملليلتر.

ويُشار إلى أن إعصار “مكونو” قد حصل في مايو/ أيّار من هذا العام. ولكن، تشكلت العديد من البُحيرات أيضاً بفعل إعصار “لبان”، الذي جاء بعد “مكونو” بأقل من 6 أشهر.

وأوضح المصور أن هذه قد تكون أول مرة تتحول فيها صحراء الربع الخالي إلى بُحيرات.

واستخدم المصور طائرة بدون طيّار لنقل منظر البُحيرات بشكل أوضح، مع إبراز بحيرات المياه الكبيرة في صحراء الربع الخالي.

ويُذكر، أن الشنفري لم يدرس التصوير الفوتوغرافي، إذ بدأ ممارسته منذ العام 2014. ولكنه، يطمح دائماً للتعلّم أكثر في هذا المجال، حتى يكون “مصور يحمل رسالة”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.