تعد أول شهور من عمر الطفل من أصعب الأمور على الأم حيث تجد نفسها تقضي ساعات طويلة من يومها في الرضاعة الطبيعية ، و في ذلك السياق يؤكد الدكتور أحمد إسماعيل طبيب أطفال حديث الولادة و متخصصه في علم نفس الأطفال لـ( روج ) أنه يمكن للأم أن لا تشعر بالملل و الاستفادة من هذا الوقت لفعل أشياء كثيرة لتستعيد بها طاقتها من جديد أو تنجز مهمة أخرى لا يتسع لها يومها مع ساعات الرضاعة الطبيعية الطويلة ، من خلال الاستعانة ببعض العناصر لتشغل الأم بها وقتها خلال الرضاعة مع تطور الأدوات المساعدة للأم في الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يوم بيوم .
– التحدث و الغناء مع طفلك : صوتك هو أكثر شيء يعرفه الطفل حديث الولادة فهو يسمعه منذ كان جنينا في رحمك الأم  فهو يطمئنه ويهدئه كما أنه يقوي علاقتك بطفلك منذ أيامه الأولى لذلك يمكنك  الاستفادة من وقت الرضاعة الطبيعية بالتحدث معه و الغناء له أغاني لطيفة و هادئة أو أن تحكي له قصة مناسبة و ستلاحظين الفائدة من ذلك فيما بعد ليس فقط بعلاقتك بطفلك و لكن أيضا في تنمية مهاراته اللغوية و تطورها بشكل أسرع في عمر أكبر .
– تناول الطعام : في وسط المهمات المتعددة كأم جديدة قد تغفلين عن مواعيد وجبات طعامك و تهمليها لكن تنظيمها مع مواعيد رضعات طفلك سيكون أمرا مناسبا خاصة أن هذا الأمر سيجعلك تحافظين على معدل طاقتك في مستوى جيد طوال الوقت مما ينعكس على عنايتك برضيعك وعلى صحة الرضاعة الطبيعية نفسها بجانب الحرص على أن تكون اخيارات الطعام دائما صحية مثل ( طبق من السلطة , كوب من الحليب بالعسل , بعض المكسرات أو كوب عصير طازج كذلك المواظبة على شرب الماء بإنتظام طوال اليوم خاصه في وقت الرضاعة الطبيعية ) .
– الحصول على راحه وسط اليوم ووقت الرضاعة : بالتأكيد في وسط الانشغال طوال اليوم ستحتاج الأم إلى أخذ قسطا من الراحة حتى تتمكن من استكمال المهام باقي اليوم لذلك يمكنك القيام بهذا خلال الرضاعة الطبيعية لطفلك ووضعه على جانب واحد ووضع وسادة بجانبه حتى لا يقع .
– الجلوس مع طفلك الأكبر : من المعروف بغيرة الأخ الأكبر من المولود الجدد لذلك قد يكون وقت الرضاعة الطبيعية للمولود هو فرصة مثالية لتقوية الروابط مع الطفل الأكبر أيضا فيمكن الاستفادة من هذا الوقت وقراءة قصة معه أو التحدث معه في أموره ليشعر أنه ما زال من أهم أولوياتك و أن أخيه الأصغر لم يأخذك منه و هو ما سيظهر أثره الإيجابي في علاقته بأخيه وعلاقته بك كأم أيضا .
– كتابة قائمة المهام المطلوبة : هذا الأمر يحتاج لكثير من التنظيم خاصة مع المهام المختلفة الجديدة التي ظهرت في حياتك حتى تكوني مسيطرة على كل الأمور و منجزة لها فيمكنك كتابة قائمة بالمطلوب إنجازه طوال اليوم .
– القراءة : استغلي وقت الرضاعة الطبيعية لقراءة كتاب في مجالك المفضل الذي سيساعدك في الخروج من حالة الملل كما يمكنك اختيار كتاب عن تربية الأطفال ليساعدك في التعرف على عالم طفلك الجديد .
– مشاهدة التلفزيون : اضبطي جهاز التلفزيون على أحد قنواتك المفضلة في وقت الرضاعة الطبيعية كما أنها من الأمور التي ستكون أكثر ملائمة مع حديثي الولادة لأن الأطفال في السن الأكبر ستجذبهم الإضاءات و الألوان المختلفة للشاشة و تشتت انتباههم عن عملية الرضاعة نفسها .
– الرد على الهاتف : قد يكون وقت الرضاعة هو الوقت المناسب للرد على المكالمات أو الرسائل المؤجلة فيمكنك بالفعل القيام بذلك و لكن لوقت محدد حتى لا يؤثر استخدام الهاتف على رضيعك ويسبب له خطرا .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.