اعترف رجل في ولاية كولورادو الأمريكية، يُدعى كريس واتس، بأنه قد قتل زوجته الحامل وابنتيه.

ووافق المدعي العام المحلي على إسقاط عقوبة الإعدام مقابل اعتراف واتس بأنه مذنب في جميع التهم الموجهة إليه.

وتم الإبلاغ في أغسطس/آب الماضي عن تغيب شانان واتس، 34 سنة، التي كانت حاملاً في الشهر الرابع مع بنتيها سيليست (3 أعوام) وبيلا (أربعة أعوام).

وعثرت السلطات على جثث الأطفال الثلاثة في صهاريج نفط، بجوار أمهم التي كانت مدفونة تحت الأرض.

ووجهت المحكمة لكريس واتس رسميا تهمة القتل والتلاعب بالجثث المتوفاة وإجهاض حمل زوجته بشكل غير قانوني.

وبعد اعترافه وإقراره بالذنب، فقد يواجه واتس ثلاثة أحكام متعاقبة بالسجن مدى الحياة، وذلك في جلسة النطق بالحكم المقررة في 19 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال مايكل رورك، المدعي العام في مقاطعة ويلد كاونتي، في مؤتمر صحفي إن عائلة شانان واتس لم تضغط من أجل عقوبة الإعدام بسبب “البطء غير العادي” الذي يظهر في مثل هذه الحالات.

وقال رورك “بالنسبة لي، كان هذا أهم الاعتبارات في تقرير كيفية الاستمرار في هذه القضية”.

وأبلغ واتس في البداية عن فقدان زوجته وأطفاله في أغسطس/آب.

وقال حينها في مقابلة مع قناة دنفر 7 “آمل أن تكون آمنة في مكان ما الآن مع الأطفال”.

وبعد أقل من 24 ساعة، أعلنت الشرطة أنه قد تم اعتقاله.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.