تتمتع المملكة العربية السعودية بالعديد من الأماكن الطبيعية و المعالم التاريخية الرائعة، و من تلك المواقع: “جبل فهرين” المعروف بـ“حافة العالم”، الذي يعد واحداً من أروع المناظر الطبيعية الخلابة و أخطر حواف الجبال بالعالم.

وتطل حافة العالم على سلسلة “جبال طويق”، بالقرب من قرية العيينة، الواقعة على وادي حنيفة، بمنطقة العارض وسط نجد، ويبتعد المطل ساعة ونصف بالسيارة عن العاصمة الرياض، ويتألف من منحدر صخري على ارتفاع 300 متر ويطل على وادي واسع يمتد فيه النظر إلى مالا نهاية لذلك سمي بنهاية العالم حيث إن طبيعته أشبه بالخيال، توحي لزائرها بأنه على كوكب آخر خارج المجموعة الشمسية، و قد أثبت العلماء أنها كانت عبارة عن قاع لبحر كبير يُسمى بحر هيدروس يغمر شبه الجزيرة العربية حتى بلاد الشام قبل أكثر من 50 مليون سنة.

ويقال إن تلك المنطقة كانت ميدانًا لشعراء كبار مثل: زهير بن أبي سلمى، و الأعشى، و جرير، وذي الرمة،و الزبر قان،و العباس بن الأحنف.

و يستقطب “حافة العالم” الكثير من المغامرين محبي الطبيعة والتشكيلات الصخرية الغريبة، والمرتفعات الهائلة التي تطل على قرى، وأودية، ومزارع، وكثبان رملية، في تشكيلات طبيعية مذهلة حول العالم، خاصة في فصل الشتاء، حيث يسلكون عدة طرق للوصول إلى الحافة، للاستمتاع بمنظر بيئي وجيولوجي فريد، عبر تلك المنحدرات الكبيرة بارتفاع شاهق، لأكثر من 100 متر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.