توافق هذه الأيام أسبوع التوعية بفقدان الطفل من 9 إلى 15 أكتوبر، في فرصة خاصة للاحتفال بحياة الأطفال الذين فُقدوا أثناء الحمل أو بعد الولادة مباشرة ومواساة الأهل، ورفع مستوى الوعي بين العامة والمتخصصين في الرعاية الصحية حول القضايا الرئيسية التي تؤثر على أولئك الذين فقدوا الطفل: التأثير العاطفي للخسارة وجودة الرعاية، والحمل من الجديد بعد خسارة الطفل.

ويمثل شريط القضية بلونه الوردي والسماوي الأجنة المفقودة، والهدف الرئيسي هو المساعدة على زيادة الوعي حول تأثير فقدان الطفل وتذكر هؤلاء الأطفال الذين فقدوا أثناء الحمل أو بعد الولادة مباشرة أو بعد الولادة بوقت قليل.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني