بأقمشتها المختلفة وأفكارها المتجددة بالطابع الإفريقي المميز، طرحت مصممة الأزياء المصرية أميرة بهاء مجموعتها الشتوية لعام ٢٠١٩ بتشكيلة ألوان استثنائية.

تعتمد أميرة بهاء على الأقمشة الإفريقية منذ عدة سنوات، واختارت هذا الموسم نفس الخامات بثوب جديد، ودعمتها بال”كاباتونيه” لتعطي تلك الأقمشة سمكًا يناسب برد الشتاء حسب احتياج كل موديل، وعمل بطانة من “الفايبر” بسمك من ١ : ٣سم، بالإضافة إلى أقمشة الجوخ والصوف والروزالين.

تقول أميرة بهاء لروج: ” تنوعت موديلات ٢٠١٩ بين “المونتو” البسيط الكلاسيكي وبين الجاكت الرياضي والكلاسيكي المضاف إليه الفرو والجوخ ، والفستان المقفول كروازيه مع البوت”.

تتميز الأقمشة الإفريقية بأنها غنية بمادة الشمع ،لذلك استغلت بهاء لمعة هذه المادة وقامت بعمل “فالونات” لبعض القطع لتكون مناسبة لبعد الظهر.

وتشير المصممة إلى أنها أدخلت الألوان السادة مع بعضها البعض مثل الأكوا مع الأسود والأبيض، وادخلت الزيتي مع الكاروه، وكان من الملفت للنظر وجود قطعة تندمج بها ٥ ألوان مع موديل أفريقي بألوان هادئة حيث مزجت الأصفر مع النبيتي والأزرق مع اشكال الطبل والدوائر والتطريز الإفريقي .

وظهرت قطعة أخرى بموديل سادة بسيط و بسوستة قصيرة، بتطريز سوداني افغاني ولعب فضة وشراشيب مع خرز طبيعي قيم مصنوع من أخشاب وأشجار من الطبيعة.

وتضيف المصممة: هناك أقمشة تتيح لي حرية الحركة والرسم حسب ذوقي وإعادة تركيب الألوان، وخاصة تلك الخالية من الوحدات ويسهل التعامل معها.

حرصت أميرة بهاء أن تقدم أطوال مختلفة الطويل والقصير والشانيل والقطع المفتوحة والمغلقة، بالإضافة إلى قطعة اكسسوار تناسب كل موديل.

وتؤكد المصممة أنها  مغرمة بالأقمشة الإفريقية لجمالها وتشكيلة ألوانها المريحة للعين وجودتها مع الغسيل المتكرر، والصبغات الثابتة، وخامتها المريحة في الخياطة أثناء تنفيذ الموديلات.

تهتم بهاء بمتابعة الخطوط العريضة للأزياء العالمية مؤكدة انها عاشقة لتركيب الألوان وتداخلاتها الغير تقليدية، وتحرص كل عام لزيارة دور أزياء دولتشي اند جابانا وموسكيني وفيرساتشي وجوتشي كل عام في دبي، لتستمتع بالمدرسة الخاصة بها في عالم الموضة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني