يقول الدكتور أحمد الطيب أستشاري النساء والتوليد لـ(روج) إذا كانت المرأة ترغب في التخطيط للحمل فهي تراقب تغيرات جسدها بشكل دقيق لملاحظة أي إشارة غير معتادة لتدل على حمل أو تعطيها الأمل ومنها آلام قد تشعر بها ، تشبه آلام الدورة الشهرية ، في ذلك السياق يوضح الدكتور أحمد أن أعراض الحمل في بدايته من الممكن أن تكون مشابهة لأعراض الدورة الشهرية مما يضع المرأة في حيرة موضحا الفوارق التي يمكن ملاحظتها في الفترة التي تفصل بين موعدي الإباضة و نزول الحيض للتفرقه بين حدوث الحمل و اقتراب موعد الطمث وهي:-

– تقلصات البطن : تبدأ قبل موعد الطمث بعدة أيام وتنتهي غالبا بعد يومين من بدء الحيض و لكن في حالة الحمل فهذه الإنقباضات تبدأ في مرحلة مبكرة أكثر و هي تكون أشد حدة و أكثر تكرارا بجانب الشعور بالغثيان و القيء خاصة في فترة الصباح.

– نزول الدم : إن أوجاع البطن التي تسبق الحيض لا يأتي معها ظهور للدم لكن في حالة الحمل يمكن أن تظهر بعض قطرات من الدم قبل موعد نزول الطمث بخمسة إلى سبعة أيام و يكون خفيفا ولونه وردي أو بني فاتح وهذا يشير إلى انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

– ألم الثدي : من أعراض اقتراب الحيض هو ألم الثدي و لكنه ينتهي مع نزول الدورة الشهرية وفي حالة الحمل يكون الثدي أكثر حساسية و ألما من العادة بجانب أن الحلقة التي تحيط بالحلمة يتدأ بتغير لونها إلى أغمق.

– الأقبال على الطعام : قبل نزول الحيض تشعر الكثير من النساء بالرغبة في تناول الأطعمة الغنية بالسكر مثل الشوكولاته وغيرها و لكن إذا كانت المرأة حاملا ستلاحظ أنها تنفر من بعض أنواع الأطعمة التي تحبها وتتناولها في العادة و في نفس الوقت تبدأ بالإقبال على بعض الأنواع الأخرى التي لم تناولها من قبل كما أن في كثير من الأحيان تلاحظ المرأة الحامل أن شهيتها مفتوحة على الطعام بشكل غير معتاد وذلك يرجع بسبب التقلبات في مستوى هرمونات الجسم و ارتفاع معدل البروجسترون.

– التعب و الإرهاق : من الشائع أن تشعر بعض النساء بالقليل من التعب مع اقتراب موعد نزول الحيض ولكن في حالة الحمل فإن مستوى التعب يكون مرتفعا كما يرافقه شعور دائم بالنعاس و الرغبة بالنوم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.