يحتفي مهرجان اليوم العالمي للطفل في دورته الحادية عشر بأبناء وبنات أسر شهداء الواجب من رجال الأمن في قطاعات الداخلية والحرس والوطني تقديرا لما قدمه آباؤهم للوطن من بطولات لحفظ الأمن بعد الله عز وجل، وتقديم أرواحهم فداءًا لدينهم ووطنهم ومقدراته.
ويأتي تكريم هؤلاء الأطفال خلال فعاليات المهرجان الذي انطلق يوم الأربعاء ٢١ نوفمبرالحالي في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض ويستمر على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “11 عاماً من البهجة”، استمراراً لنهج حكومتنا الرشيدة حفظها الله في رعاية أبناء وأسر الشهداء، وحرصا من إدارة المهرجان لإشراك هؤلاء الأطفال في فعالياته المتنوعة وعرفاناً منها وتقديراً لما قدمه آباؤهم من تضحيات، وسيشارك أبناء الشهداء بتقديم ما لديهم من مواهب أمام الجمهور ثم سيتم تكريمهم.
يذكر أن مهرجان اليوم العالمي للطفل سيركز في فعالياته على بث ثقافة حقوق الطفل، والسعي إلى إكساب الطفل عدداً من المهارات الإبداعية والفنية، وقد مهد تنظيمه الطريق لتكريس حضور الطفل وثقافة الطفل لدى الكثير من الجهات وذلك من خلال النجاح الذي حققه على مستويات مختلفة والأصداء التي أحدثها في مجالات متنوعة خلال الدورات العشر السابقة، ويعد الحضور للمهرجان والاستفادة من فعالياته للجمهور مجاني، وينتظر الأطفال الكثير من الفعاليات والهدايا التي ستقدم لهم طيلة أيام المهرجان.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني